أسماك نائمة – جويس منصور

الراقدات في الحقول، أو الباحثات في الشوارع
عن ثمرة الحب المرة المذهبة.
القدمان الجامدتان غير المدركتين
للصياد العجوز المتكئ على زورقه
تسحقان بيبوستهما المصفرة
الأسماك النائمة على الطحالب المهدهدة
العجوز يدخن يد طفل
عيناه الزرقاوان المحتقنتان بالدم وبالأحلام
تبحثان في البعيد عن الوجه المضيء
للطفل الذي لا يعرف السباحة.
أقدام عارية تماماً
وجه ملطخ بالدم
دمك سيء التجلط
الذي لزنجي
من شعرك يتدلى
القط الصغير المعلق
واقفاً على بركاني
أنت حقيقتي.
سأتبع دائما نعشك
يا روحي، يا روحي
سيكون دائماً أمام عيني
يا روحي، يا روحي
لن أكف عن السير في حركة إيقاعية
خلف جسدك فاقد الحياة
يا روحي، يا حبي.
امرأة مستسلمة في الصقيع الكئيب
لسن يأسها
تفكر وهي تحبك في الحملان المصلوبة
في ملذات المطبخ
وفي السنوات الوسخة الطويلة
للمجاعة الكبرى
القادمة.

تبرعاتكم تساعدنا على إثراء الموقع، وإكمال تسجيل الأنطولوجيا الصوتية لشعر العالم، شكرًا لكل الأصدقاء والأحباب الداعمين

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق