بيزن جلالي – الموت يلتقط فاكهة الشمس | ترجمة: عمار كاظم محمد

slow-swirl-at-the-edge-of-the-sea(1
Mark Rothko

1)
إذا طلب شخص أن يقابلني
فأخبره، أنه ذهب لمشاهدة المطر
واذا كان مصرًا..
فقل له أنه ذهب لمشاهدة العاصفة
وإن كان لايزال مصرًا
فقل له لقد ذهب ولن يعود مرة أخرى …

( 2 )
بالموت سأهرب
إلى المجرات
لأن الطريق مع الحياة
طويل جدًا
ولا أستطيع السير فيه
(3 )
لدي شيء أقوله
إنني لحد الآن
لم أكتبه بعد
لأنه أشد بياضًا من الأوراق

(4 )
العالم يتدفق من النافذة إلى الغرفة
وحينما أفتح عيني ينضم إليّ عالم آخر
وأنا مثل تيار يجري بين عالمين
(5 )
أتمنى أن أكون مثل قطتي
أستطيع السير على حافة الجدار
في الظلام
وأتمنى حينما أعود إلى البيت
بهيئة غامضة
كما لو أنها تروي صعلكتي آخر الليل
(6 )
ابتسامتك
مثل قارب ذهبي
يتهادى في بحر أزرق
ويمر أمام عيني
وأنا فجأة أكتشف جمالك ووحدتي

(7)
الموت سيأتي
ليغمض أعيننا بيد
وباليد الأخرى
سيلتقط فاكهة الشمس

( 8 )
أريد أن أموت
لكن ليس ذلك الموت الذي يتوقف فيه القلب
ويغدو به الجسد باردًا
وان أتساوى مع الأرض
أريد أن أموت
لكن ليس لكي لا أسمع صوتًا
ولا شمس تشرق فوقي
ولا أستطيع النظر
إلى القمر والنجوم
أريد أن أموت موتًا غير عادي
موتًا مثل تحول الماء إلى بخار
ومثل نثر البذار
مثل شروق الشمس
مثل تحول السماء إلى غيوم
أريد أن أفنى
لأظهر في عالم آخر
عالم لم يتخذ بعد
عالم لم أجربه سابقًا
مثل عالم الخيال
فيه كل شيء عادي
سوى الخوف من الفناء
والخوف من العجز
والخوف من الوحدة.

(9 )
كيف يختار كل غص من الشجرة
مجاله في الفضاء
أنه لا يشبه أي غصن آخر

(10 )
الزهرة…
هي كل شيء
حينما تنظر إليها بتمعن
إنها تبدو، مثل عالم كبير
يبدأ من عندنا
بمفاجأة
من عينيها المشرقتين…

تبرعاتكم تساعدنا على إثراء الموقع، وإكمال تسجيل الأنطولوجيا الصوتية لشعر العالم، شكرًا لكل الأصدقاء والأحباب الداعمين

الوسوم

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق