سامى المسلماني – تعب


اسير في الغابة على غير هدى،
الذبول يمسح المكان،
اغصان جرداء جاءت من زمن القحط،
جذوع مقطوعة،
لا شك ان بعضها،الان،كراس تحت مؤخرات كبيرة لا تحب الاشجار،
وبعضها الاخر طاولات فوقها طعام لن يفلح في ارجاء الموت،
وبعضها ابواب توصد على الفضائح،
وبعضها نوافذ تفتح على الفراغ
……..
من بعيد لحت لي غصنا مورقا مثمرا
مثل شمس تبزغ في ظلام،
لكنك بعيدة جدا
وانا متعب جدا..!

أعطني رأيك

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق