رنيم نزار – متاهة الغرق في عمر صبية

ليس للسفينة 
اقرب لقلبها من البحر 
الا الريح 
ما بالك وان كان عاصف!

انا في السفينة 
ابحر نحو النجاة 
كان الموت بثقب إبرة 
و… أحبك.

….

الصبية التي لم يمس 
فمها قبلة 
الحزن
تلون 
بلون الصدئ


خواء
ادق باب قلبي 
ارسل لي رابط مباشر 
لأغنية عاطفية 
واقول لنفسي أحبك.

رنيم بحزن عميق 
نبأ الأماني المؤجلة من النوم 
الشمس التي لا تمل اشعتها من السطوع 
والعتم الذي لا ينتهي 
والساعة المكسورة عقاربها 
والمخذولة 
رحم الموت الذي لا موعد لسقوطة

الشمس ايضا تعبت اقدامها من الوقوف خلف الكواليس 
في الليل اندلع الحزن 
القمر محاق!

اعرف السكينة في وجه أمي 
والشراسة في محمود لا يسمى 
والتودد في عاصف جدا 
والتسرع في رنيم الأم 
والمسافة في اخوة متلاحمة 
والخيبة في كل ما ذكرت 
والاحق الموت في وجه ميم حزين 
واشبع من خواء طويل
واحفظ جدا مشاعر الندم!

اسمها حياة 
تلك التي تلبست 
موتي 
وصرت رنيم.

في موسوعة غينيس
اكبر بركان هائج 
بالحمم 
والغليان 
.. قلبي.

عنوان لقصيدة شاعر 
مفتون بطلة وجه
متهاهة، 
الغرق 
في عمر الصبية.

تبرعاتكم تساعدنا على إثراء الموقع، وإكمال تسجيل الأنطولوجيا الصوتية لشعر العالم، شكرًا لكل الأصدقاء والأحباب الداعمين

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق