شارل أزنافور – البوهيمية

Eye in Eye
Edvard Munch

البوهيمي هي أغنية منفردة صدرت في عام 1965 للمغني الفرنسي من أصل أرميني تشارلز أزنافور بمشاركة الكاتب جاك بلانت. تعد الأغنية من كلاسيكيات الأغنية الفرنسية الأكثر شهرة على الإطلاق. وتحكي كلمات الأغنية قصة رسام يتذكر بحنين شبابه البوهيمي على مرتفعات حي مونمارتر الباريسي الراقي.

إليكم ترجمة الأغنية

أخبركم عن وقت
من هم بسن المراهقة الآن لا يعلمون عنه شيء
حين كان حي مونتمارتر معلقاً ليالكه
تحت نوافذ غرفتنا, مع كونها متواضعة الأثاث
إلا أنها كانت مكاننا الصغير
حيث كنا نلتقي
أنا أتضور جوعاً, وأنتِ فتاتي أرسمكِ عارية
البوهيمية, البوهيمية كانت تعني أننا كنا سعداء
البوهيمية, البوهيمية بالرغم من كوننا لا نأكل إلا مره كل يومين

في المقاهي المجاورة
كنا أناس
ننتظر المجد, مع كوننا بؤساء
بالرغم من بطوننا الخاوية
لم نتوقف عن الإيمان به
في بعض الحانات, في مقابل الحصول على لقمة دافئة
نبيع لوحة, نذهب نقرأ الأشعار
نتجمع حول المدفأة ننسى الشتاء
البوهيمية, البوهيمية كانت تعني أنكِ جميلة
البوهيمية, البوهيمية كانت تعني أننا مبدعون

يحدث لي أحياناً
أمام لوحتي
أقضي الليالي ساهراً
أعدل الرسمة؛
خط الثدي
انحناءة الورك, وفقط في الصباح
نجلس أخيراً
أمامنا القهوة مع الحليب
متعبين لكن مبتهجين
أحببنا بعض؛ فأحببنا الحياة
البوهيمية, البوهيمية كانت تعني أعمارنا بالعشرون
البوهيمية, البوهيمية كانت تعني أنّا عشنا روح عصرنا

في يوم من الأيام
وأنا أتمشى قررت الذهاب
لعنواني القديم
لم أعد أتذكر شيء
لا الحيطان, ولا الشوارع
التي شهدها شبابي
في مقدمة السلم
بحثت عن ورشتي
لم يبقَ منها شيء.
بشكله الجديد الآن
بدأ مونتمارتر حزين وماتت ليالكه
البوهيمية, البوهيمية كنا شباب, كنا مجانين
البوهيمية, البوهيمية لم تعد تعني أي شيء الآن

تبرعاتكم تساعدنا على إثراء الموقع، وإكمال تسجيل الأنطولوجيا الصوتية لشعر العالم، شكرًا لكل الأصدقاء والأحباب الداعمين

الوسوم

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق