فكتور هوغو – دودة الأرض العاشقة لنجمة

..تهرب بلا هوادة

نحو فضاء خالد وصاف

نحو نور وفيّ للجميع

تهرب نحو براءة السماء اللازوردية

كي لا تلوث طهارتك الفخورة

بطين وغبار دروبنا.

كي تتمكن الغيوم والعواصف

وكل ما يمر من فوق رؤوسنا

المرور من تحت قدميك.

لأنك تعرف أنك كنجمة بلا مدار

يسير الإنسان على غير هدى.

لأنك تعرف أن الظلم مستوطن

في منازل الأحياء.

وأن قلوبنا حلبة صراع

تتجمع فيها الأهواء الطاغية

وكل ما نحاول محاربته عبثاً

حيث الأسود وحيث الذئاب

وحيث النمور الجائعة

تفترس الفضيلة والطهارة.

*

من مسرحية (روي بلاس)

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق