فيديريكو غارثيا لوركا – غزالة الحب اليائس

لا يريد الليل أن يأتي،

حتى لا تأتي،

ولا أستطيع أنا الذهاب إليك.

إلا أني سأذهب،

رغم أن شمس عقارب تحرق صدغي.

.

إلا أنك ستأتين،

بلسان محروق من مطر الملح.

لا يريد النهار أن يطلع ،

حتى لا تأتي،

ولا أستطيع أنا الذهاب إليك.

لكني سأذهب،

مسلماً لضفادع البر قرنفلي المعضوض.

لكنك ستأتين،

عبر المواخير الكدرة للعتمة.

لا يريد الليل ولا النهار أن يأتيا،

حتى أموت من أجلك،

وتموتي من أجلي.

*

ترجمة: ناديا ظافر شعبان

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق