ماريو بينديتي – الراتب

ذاك الأمل الذي يتسع له “الكشتبان”

الرصيف العالي الملطّخ بالطين

الذهاب والإياب المكوكي للحلم

البرج الخاص برحلة المسافات النائية

السفر البعيد المضمّخ بالوداع والبشر

والبلدان الثلجية، والقلوب

حيث كل كيلو متر

يجسّد سماء مختلفة

تلك الثقة التي أجهل متى انبثقت

وذلك القسَم على ما لا أعرف كنهه

الأمر الذي كان بود واحدنا أن يكونه

ولكن بإيقاع مختلف، وبخطّ آخر..

.

الخلاصة:

إن ذلك الأمل الذي كان يتسع له “الكشتبان”

لا يدخل في هذا الظرف

برفقة الأوراق المتسخة من كثرة الأيادي القذرة

التي تدفع لي أجرتي قبل يوم من نهاية كل شهر

لكي أهيئ الكتب وأصففها يوميّاً

وأدع الحياة تسيح

وتقطر بكل بساطة

كزيت الآلات الأسود.

*

ترجمة: عصام الخشن

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق