محمد الأمين سعيدي – يريد البراغي ليثبّت رأسه

يريد البراغي ليثبّت رأسه
محمد الأمين سعيدي
١.
غيمة تبرق الآن في فلوات الدّماغِ
ربما كهرباءُ المسرّة يختلُّ تيّارها
يوقظ الخللُ البنيويُّ وحوشَ الكآبة
تحتلّ عينيك
يا أيها النابتُ الفرد في جمرات الشلوحْ
صعقة تضرب الرأسَ
تفتح بابا إلى غيبةٍ
تبصر اْبليسَ يسجد للهِ
يعطيه قائمة العابدينَ،
ملائكةً تتجسسُ؛
ثم تقدّمُ قائمةً للخطاة يسيرون وحدهمُ في جهاتِ الملذّةِ يرفعون تماثيل للذنب في كل عينٍ
تسقط في حفرة للتأمل،
تسأل:
من أعدم العقل في الجمجمةْ
يا حكومة تلك السماءِ..؟.
ابصريه يذوبُ
أراك تدوخ كما ضحكة خانها الحظُ
ترى أنهم شلة تتقاسم دمعة أوجاعنا
فتجنُّ
تفتِّش بين المعدّات، كي تعدِل المخّ،
ثم تسمّر أبوابه بالبراغي
٢.
حاضنات الجرح أعياهنّ قلبكْ
أنتَ وحشٌ كما الريحِ
نادمتَ كأس المؤنثِ وقتا
فآذايتَهنَّ
كما الطفل يكسر، من غير قصدٍ، أوانيَ والدةٍ قلبها وردة السّرِّ
ثم عشقتَ..
استفاق خيال المحبة يمطر في غابة من حرائقَ داخل روحكَ
أحببتَ فيها الفتاة التي كنت تفرك دوما أنامل وحدتها
وترى نبضها يُسكتُ الركضَ عبر الشرايينِ
يسقيك من ريقها عسلا
أحلى مما في الجنةِ
تهمي مطرا يغسل سوءكَ
تبكي…؛
تصلي لهواها كي يقبِل عزرائيل يطالب بالجسم يقدمه لتراب القبرِ
يا صاحبي أين رائحة العطر ينثال في خطو أنثاك؟
كيف رفعتَ بباطنها صنم الشوكّ؟
كيف أبصرت في قلبها الله يضحكُ
منتشيا بالعشيقين يرتجلان العجائبَ..يغمزان معا للطيور تجيء كما هبة توقظ المعجزاتِ
.أتعلم ما أنت!!!!!!
.خطفةٌ من جهنمَ ممزوجة بدماء العفاريت..يا خيبة الله فيكَ دخلتَ الحياة تمدّ إلى البشرية خمر الخسارة..
يا أيها العدميّ الرجيمْ
٣.
حين تُقطَف الثمرةُ لا تصرخ من بألمها..
وحدها الشجرة تصاب بهيستيريا عويلٍ..ترى أبناءها تخطفهم يد العدمية السمحاء.
كذاك النهر إذ تجفّ مسالكه فتجهش الأرض بكاءً داخلَ مخمرة تهمس في الآذان:
يا ولاد لمحنة، يا صحاب الغصّة تزرع فيكم أشَّْجَرْ بريسان شواطين كيما تخيْلتْ الآية..يا رفيق لهردة..اصبر برك نوصيك الدنيا فعلة ولعالم أبوها الفعلون..ما تريحش في وسط البخس راه يعديك بالسل والطاعون والكوليرا والسرطان واحتباس لبول والإسهال ..لخلاصة تاع لحديث؛ أنهم يفرغوا فيك جيش تاع همِّ…وانت تاني تعمرهم مساكين بالغمةولا تنساش الماحيا تنقي لقلوب وتهنِّي زاوش التخمام.
٤.
من اللا شيء أشرقتِ الحدودُ
ومنه جئتَ يا قذفَا يسودُ

سلكت على المهالك صوب أرضٍ
تنقٍبُ عن سرور لا يعودُ

تقاتل جيش ذاتك في جنون
تمادى..
انهدَّ..
أوغل في الخطايا
فشأشرق
ثم أُغرق في بحار من الأشواقِ
أرهقه التَّفاني
٥.
صديقي الوجود لا تستنشق كوكايين العبث
جسدك حاضن القنابل
لا تلبس أمامي برنوس الوقار
أنت الزامل..
أنت من يسرق الفرح من أشجار قلبي..
.روح قوّد بعدي

مشرية يوم ١٤/٠٣/٢٠١٨

تبرعاتكم تساعدنا على إثراء الموقع، وإكمال تسجيل الأنطولوجيا الصوتية لشعر العالم، شكرًا لكل الأصدقاء والأحباب الداعمين

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق