التصنيف: مصر

  • نحن المدانين بالترجمة .. المدينون للترجمة* – أحمد شافعي

    أن أصطاد الخاطر عند مروره، أدونه وأنساه، أتحول في آخر العمر إلى حصالة مقلوبة تخيلوا حصالة قماشية مقلوبة، جوربا مقلوبا مفرغا من قدم تنقلت به بلاد الله لخلق الله. نحن المدانين بالترجمة .. المدينون للترجمة* في نهاية يوم ترجمة عادي روجع فيه جزء من المسودة الثالثة لترجمة “وزارة السعادة القصوى” لأروندتي روي حدث يوما أن […] More

  • طلاق – محمد القليني

    أبي وأُمّي وَقّعا وَرَقةَ طلاقِهما قالت لي أُمّي: الطلاقُ ليس سيِّئًا كما تظُنُّ وقال لي أبي: أصدقاؤك لديهم بَيتٌ واحدٌ وسيكونُ لك بيتانِ يا محظوظُ. ظلَّت غُرفتي في بيتِ أمّي كما هي وجهّزَ لي أبي غُرفةً في بَيتِهِ الجديدِ. بمِنشارٍ قديمٍ قَسَما جسَدي إلى نِصفَينِ. تركتُ نِصفي الأيسرَ عِندَ أُمّي حَيثُ العينُ اليُسرَى والذِّراعُ اليُسرَى […] More

  • بهجت صميدة – عندما تسرق القصيدة نظارتك

    1 كلما نظرتُ ليلًا إلي السماءِ.. انطلقَتْ من قلبي أسرابُ القصائدِ، بعضُها يغزو النجومَ، وبعضُها يبحثُ في الأرضِ عن جثةٍ.. تشبهُـني. 2 الجثةُ التي فرَّتْ منْ المقابرِ بحثًا عن الحُبِّ.. تحاولُ العودةَ، غير أنَّ العفاريتَ ترفضُ عودتَها، وتصرُّ علي عقابِها.. بالحياة. 3 الجثثُ التي لمْ تعدْ تخشي المقابرَ.. تُـوَزِّعُ الدودَ علي الأطفالِ في الشوارعِ، لكنَّ […] More

  • أترجمُ لنفسي – أحمد شافعي

      أختار للترجمة ما ينقصني، ما ينقصني كمعرفة، أو كمتعة. أترجم مستهدفا نفسي في الحقيقة، صحيح أنني أترجم لأن هذه مهنتي التي أعيش منها. لكن من حسن حظي، أن ما ترجمته لكسب لقمة العيش فقط أقل كثيرا مما ترجمته لضرب عصفورين بحجر واحد. *** أعترف أنني لا أقرأ كتابا بالكامل قبل أن أترجمه. بديهي أن […] More

  • مقاطع من” خوف الكائنات” لياسر الزيات.

    1- “ما أجمل الخروج من الغابة”- أقول، أنا الشجرة الضالة. أحمل عصافيري، وأمحو الطريق. لو كانت السماء بناية لأكلتها الريح. ولو كانت امرأة لانتحرت في بار شعبي، لكن السماء جدار نائم تسكنه العقارب. كل مرة أولد خائفا، وأعيش منتظرا، وأموت غريبا. وجدت اسمي مبللا، فآويته، لكنه اسم شارد يحن دائما للغياب. أتنفس سحبا وطائرات ولآلئ. […] More

  • اسمي ياسر، ياسر الزيات، وكنت أحبك ذات يوم.

      اسمي ياسر، ياسر الزيات أهديك رائحة المخدر، أهديك النزيف، أهديك رسم القلب وأشرطة المهدئ. أهديك ثانيتين من الغيبوبة، أهديك صرختين، وفزعين، وحنينين، وموتين مؤجلين. أهديك أصدقاءك وعشاقك. أهديك أبويك وأخوتك. أهديك مقهانا كله، وبكاءنا كله، وشوارعنا كلها. أهديك أصابع قدميك، وآلام نهديك، وأخدود ظهرك. أهديك الخط بين شامة صدرك وشامة فرجك. أهديك الغضب من […] More

  • أحمد مظهر غالى _ حضور الحرية

    رجلان وهي في المنتصف يصطفون نياماً على أريكة واحدة تحملهم من دون إعتراض ، عليهم البدء في هذي اللحظات الأمر يبدو صعباً وحرجاً ، لم يكن هنالك أية معرفة مسبقة يجمعهم فقط ما سيحدث ولكن من دون حديث ، اللعبة تبدو لأحدهم مضحكة ظل يضحك ، متناولاً الويسكي في كوبٍ مكسور ، يخشى أن يجرحُه […] More

  • محمد مختار _ ربة الليل

    ربة الليل تُوقد الصدور والكلمات نبحث لها عن صلاة او ترنيمة او نشيد غائم ولا نجد , نقلب الصخور والدكك الخشبية للمدارس ونهد المدن ونقذف الشوارع بالموت والحدائق الزهرية بالموت والأطفال بالموت والشيوخ بالموت والموت بالموت ولا نجد أثراً منها , شيطانة النجوم الجريئة تتمهل أمام عينيها قبل إلتهام لحمها الوحشيّ المخلوق من السراب وتشرب […] More

  • أدخل القرية وحدي – أحمد شافعي.

        أدخل القرية وحدي أدخل من حيث يدخل النهر من تحت قدمي جدة عمرها أربعة عشر عاما وتنكرني عيناها. لم يزل شعرها ذهبيا بعد أربعة عشر عاما من الموت. لم أزل أسمعها تغني أنا الذي لم أسمعها غناءها قط أنا الذي لم أسمع قط غير أغنياتها. هي سماء الفجر القديمة فوق كلينا، ينقصها الوعد. […] More