اليوم الأربعاء: كويكب آخر يقترب من الأرض

صورة فنية لكويكب قريب من الأرض.

حقوق الصورة: ESA

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة خبر حول “اقتراب مرعب” لكويكب يمر بجوار كوكب الأرض، ولكن، ولسوء حظ مُحبي ترويج الإشاعات، هذا الخبر غير صحيح على الإطلاق.

سيمر الكويكب 2016 NF23 بالقرب من الأرض في اليومين المقبلين، وعلى الرغم من الشائعات المتداولة في وسائل الإعلام، فلن يشكل هذا الجرم أي خطر على الأرض. حقوق الصورة: NASA/JPL-Caltech

2016 NF23  هو كويكب موجود بالفعل، وقد صنفته وكالة ناسا على أنه “جسم قريب من الأرض”، فهو يبعد عن الأرض بمسافة تخوله ليكون ضمن تصنيف “كويكبات كامنة الخطر”، ومع ذلك، فإنه لا يشكل أي خطر على كوكبنا في الوقت الحالي.

ومنعا لتزايد الشكوك، فقد أرسلت ليندلي جونسون، وهي المسئولة عن مراقبة الكويكبات الكامنة الخطر في المقر الرئيسي لوكالة ناسا بالعاصمة واشنطن، بريد إلكتروني إلى موقع Space.com، يحتوي على الرسالة الآتية:

“ليس هناك ما يدعو للقلق بالنسبة لمرور الكويكب 2016 NF23 بالقرب من الأرض، السبب في تصنيف هذا الكويكب ضمن الكويكبات الكامنة الخطر هو وقوعه على بعد 5 مليون ميل (8مليون كيلومتر) من الأرض، ولكن هذا لن يجعل مروره حدثا فريداً من نوعه، كما أن مروره لن يشكل أي خطورة على كوكبنا”

سيصل الكويكب 2016 NF23 إلى أقرب نقطة من الأرض يوم الثلاثاء 28 آب/أغسطس في الساعة 11:38 مساء بالتوقيت الشرقي (يوم الأربعاء 29 آب/أغسطس في الساعة 5:38 صباحاً بتوقيت القاهرة)، سيكون مروره من على بُعد 13.2 مسافة قمرية LD (المسافة القمرية الواحدة تساوي المسافة ما بين الأرض والقمر وتعادل 400,000 كيلومتر)، الأمر الذي من شأنه أن يضع الكويكب بعيداً عن كوكبنا بمسافة بعيدة نسبياً.

قامت وكالة ناسا بتقدير قطر هذا الكويكب بـ 70-160 مترًا. وإذا وصل قطر قطر الكويكب بالفعل إلى أكبر رقم من هذه القياسات، فمن المؤكد أن حجمه يتخطى حجم الهرم الأكبر في الجيزة. وبالرغم من ذلك فهو لا يُشكل خطراً ولا يُعد كويكب ضخم مقارنة بالكويكبات الأخرى. فعلى سبيل المثال، يصل قطر كويكب سيريس إلى نحو 590 ميلاً (950 كيلومتر)، وهو كويكب يقع ضمن حزام الكويكبات الموجود بين كوكبي المريخ والمشترى.

المصادر

الوسوم

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق