شعر نساء البشتون

أواه يا حبيبي ! إن كنت ترتعش بين ذراعي هكذا،

ماذا ستفعل عندما تنطلق ألف شرارة من صليل السيوف؟

اليوم إبان المعركة، أعرض حبيبي عن العدو.

شعرت بالعار لعناقه ليلة أمس.

*
إذا أعرضت عن العدو ، يا حبيبي، لا ترجع إلي !

اذهب وابحث لك عن مأوى في بلد بعيد.

***
اختبأت خلف الباب

وخلسة طالعتني، أدلك نهدي العاريين

***
لا يعرف حبيبي المزاح

بضفائري الطويلة ضربته برفق، فغضب فجأة.

***
لن أتخذ قط عشيقاً مسناً

يبدد الليل في التخطيط، ويدعي أنه متأهب في الصباح
***
إذا لم تعرف كيف تحب،

لماذا أيقظت قلبي النائم ؟

*****
يا إلهي، لا تدع امرأة تموت في المنفى

ستنسى اسمك، وهي تلفظ أنفاسها الأخيرة

لن تفكر سوى بمسقط رأسها.

*****
في يدي وردة تذبل

لا أعرف لمن أعطيها في هذه الأرض الغريبة.

****
” أشعار سرية تتناقلها شفاهياً نساء قبائل البشتون في أفغانستان، عبرن من خلالها عن ألوان من الرغبة واللهفة والألم والقلق والحرمان، والشغف بالطبيعة، هذه بعض المقاطع التي جمعها من مصادرها سيد بهاء الدين مجروح وترجمها إلى الفرنسية بمساعدة أندره فيلتير ”
عن مجلة “عمان الغد “

أعطني رأيك

إغلاق
إغلاق