رنيم نزار – امرأة تسكن لحاف الخوف

تخفيين دوما كونك امرأة منصهرة
كونك الأكثر بوسا في حضرة كل نساء الكون
وإن كل شي معك الاسوأ على الاطلاق

كونك شهية الانياب الشرسة
للألتهام
يأكلك الليل
كل ليلة على مهل

كونك تهربيين كل شهر مع نزيف طمثك
رجل
وتزحفين نحو الأنتظار كل ليلة
في حضرة مشنقة الحب

لا تليق شجاعتك أبدا بالحب
الحب الزائف
لا يقبل ذوي القبضة المتينة على يديه

الحب كائن ذكوري
لا يفضل التعلق
ولا يرضاه
يركض خلفك طالما هربت منه
ويركض قبلك طالما علقت فيه

لا تخفين
كونك
تشربيين المطر للسماء
وتحضنين لهيب شمس
تمطي بجسدك الهزيل
ارجوحة التعب
كل ليلة على السرير تتأرجح الذكريات المحزنة
وتنهال عليكِ
كلها التي كنت تتمني لو كانت
لهفة رجلك

تبحثين عن الحب
الطريق
النصر
تتلهف عظامك للهيب
رجل ودود
رؤوف
وشديد القوة
يعطف على جليد جلدك
فتذوبي به

تنحبين دموع نساء الكون كلهن اللواتي خسرن قلوبهن مع رجال لا يملكون الا الخبث والسوء

تقبعيين جلد الحاجة
وتلبسين رداء الرجفة
تنهال قواك الخفية على شيطان يشبه رجلك
وتنام دقات عمرك للأبد..

في الصباح تخرج انياب القوة تلونين وجهك
بالبهجة وتنادي الكون بقوتك

في المساء تقلعين وجه الكبرياء
تحت لحاف الخوف.

أعطني رأيك

إغلاق
إغلاق