الأردنمحمد عريقات

محمد عريقات – ثمرة زقوم

Ballerina
Victor Palmov

كان من السهل عليّ لو تزوجتك يا ابنة عمّي
أن أقنع الفراشات بوردةِ البلاستيك
كنت سأضع لكِ سريرًا في غرفةِ أطفالنا
وأخفي في غرفةِ نومكِ حبيبة تحمل حذاءها وتغادر
بينما أروي لكِ قصصًا عن رجلٍ يحشو وسادة زوجتهِ بالزهور
فتبتسمينَ لابنِ عمّكِ القوّام على اعوجاجك.

*
لو تزوجتك يا ابنة عمّي
كنت أنجبتُ أطفالا يصارعون التلاسيميا أو متلازمة داون
بنات لا يخطفهنّ الأزواجُ منّي ومنكِ
وأولاد لا يركنون شيخوختنا على رصيفِ مأوى عجزة
نتلمسُ بركتهم في مؤونة البيتِ
نعلمهم جدول الضرب وصنع أجنحة الذل من زغبِ أجسادهم
نصحبهم في نزهةِ نهايةِ الأسبوع إلى جنةِ تحت القدمين
وإذا ما استيقظتِ المأساةُ فجأة ننهالُ جميعنا على البيتِ
ونقتله.

*
كنت فاجأتك بتزوير الجينات بيني وبين أخوتي
كمن يخفي تشقق قدميهِ بحذاء جلديّ باهظ الثمن
فكلانا من عشيرةٍ تنثرُ بذور الفِجْل بين أفخاذِ الزوجات
كلانا من مدينةٍ تبيعُ على أرصفتها صورًا لعاريات
يَعُدن إلى منتصف القرن الماضي
بها ألفُ يدٍ تدلُكَ على بيوتِ الفضيلة، وطاردي الجنّ، ومزوجي العوانس
ياه لو أنكِ صادفتني في منتصفِ العُمرِ/
هناك/
بعيدا عن طفولتنا/
فوق ركام أقاربنا
كنتِ ستشبهين، إلى حد بعيد، زوجتي.

الوسوم

أعطني رأيك

إغلاق