لا تشرح لأحد – وداد نبي

محمد الوهيبي

لا تشرح لأحدٍ

لماذا ترحل حين ينبغي أن تبقى

لماذا تضحكُ حين يجب أن تبكي

لماذا تصمتُ حين يجب أن تتحدث

لماذا ترتسمُ انتفاخات تحت عينيك

لماذا تتوقّفُ عن الكتابة

لماذا تدير ُظهرك للأصدقاء والحياة على حدٍّ سواء

لا تشرح لأحدٍ

لماذا تجفّفُ قلبكَ كاللحم المقدّد في أزمنةِ المجاعة

لماذا تفقأُ عينَكَ السليمة بإصبع من تحب

لماذا ترمِ ذكريات جسدكَ في البحر لأسماك البيرانا المتوحشة

لماذا تسقط باستمرار في جرحِ الحياة المفتوح

لماذا تنسى مفاتيحك على الباب خارجاً

لماذا تفضّلُ المشي حافياً في حين لديك عشرات الأحذية

لماذا توقّفت عن العتب والسؤال

لماذا تملكُ كل شيء وأنت لستَ سعيداً

لا تشرح لأحدٍ

شيئاً لم تعد تملكُ أسبابه

لأنّكَ حين خرجتَ من بلدك بحقيبةٍ صغيرة

تركتَ وراءك هناكَ

جميع  أسبابكَ ..

أعطني رأيك

إغلاق
إغلاق