خوسيه أورتيجا إي جاسيت – من كتاب تجريد الفن من النزعة الإنسانية

إذا كان الفن الجديد غير مفهوم من قبل الناس كلهم هذا بدوره يدل أن معانيه ليست بالعموم إنسانية . فهو ، بالاجمال ، ليس فنا لكل الناس ، وإنما لفئة خاصة جدا من الناس يمكن أن تكون مساوية للاخرين ولكنها دون أي شك مختلفة عنهم .
غير أننا قبل أي شىء آخر ينبغي أن نجيب عن بعض الأسئلة : علام تطلق أكثرية الناس مصطلح متعة جمالية ؟ بماذا تشعر عندما يعجبها غمل فني ، مسرحية على سبيل المثال ؟
الجواب عن هذه الأسئلة لا يترك مجالا للشك : إن الناس يعجبون بعمل ما عندما يلامس هذا العمل أقدارهم الإنسانية التى يناقشها .الحب ، الكراهية ، الالام ، سعادة الشخصيات كل هذا يلامس قلوبهم ، يمثل حيزا منهم كما لو كانت حالات حقيقية من الحياة . إنهم يقولون عن العمل إنه جيد عندما يثير العمل كما هائلا من الوهم اللازم تتساوى فيه الشخصيات الوهمية المتخيلة مع قيمتها كشخصيات حقيقية حية .

أعطني رأيك

إغلاق
إغلاق