رافائيل ألبرتي – قصيدة حول ما قالته الريح

بوسع الخلود أن يكون

نهراً فحسب،

حصاناً منسياً

وتحليق

حمامة تائهة.

ما أن ينأى الإنسان

عن البشر، حتى تأتي الرياح

لتقول له أشياء أخرى

وتفتح أذنيه

وعينيه على أشياء أخرى.

ابتعدت اليوم عن البشر،

وحدي ، على شفير الغور،

وقفت أتأمل النهر

لم أرَ سوى حصان،

لم أسمع سوى تحليق

حمامة تائهة.

اقتربت الريح

كعابر سبيل

وقالت لي:

بوسع الخلود أن يكون

نهراً فحسب

حصاناً منسياً

وتحليق

حمامة تائهة.

*

ترجمة : صالح علماني وعاصم الباشا

من كتاب ( رفائيل البرتي، مختارات شعرية ) من ترجمة صالح علماني وعاصم الباشا، دار الفارابي، بيروت ـ 1981

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق