فرناندو بيسوا – اذ كنتُ طفلا

اذ كنتُ طفلا

عشتُ جاهلا

كي أقبض الآن

على تلك اللحظة

? ? ?

اليوم أحس

ما كنته آنذاك

الآن تمر حياتي

مصنوعة من تظاهراتي

? ? ?

ولكن في هذا السجن

اقرأ، في كتابي الوحيد،

ابتسامة شخص آخر

عمن كنته آنذاك.

(1933)

*

ترجمة: نزار آغري

أعطني رأيك