راينر ماريا ريلكه – إنّهنّ انكسرن

الفتيات يغنّين:

الوقت الذي تحدّثت عنه الأمّهات،

لم يجد إلى غرف نومنا،

وفي الدّاخل ظلّ كلّ شيء أملس وواضحا.

يقلن لنا، إنّهنّ انكسرن

في سنة مطارَدةٍ بالعاصفة.

.

لا نعرف ماهي العاصفة؟

نعيشُ دائما عميقا في البرجِ

ونسمع أحيانا فقط من بعيد

الغابات في الخارج تهتزّ؛

وذات مرّة بقي نجمٌ غريب

عندنا واقفا.

.

وحين نكون عندئذ في الحديقةِ،

هكذا نرتجف، لتبدأ العاصفة،

وننتظرُ يوما تلو يومٍ-

.

ولكن لا ريح في أيّ مكان،

تقدر أن تطوينا.

*

ترجمة / عبد الرحمن عفيف

من مجموعة ريلكه المبكّرة- احتفالا بنفسي- المنشورة سنة 1900

العنوان من وضع المترجم.

أعطني رأيك

إغلاق
إغلاق