فيسوافا شيمبورسكا – محاولة‏

أوه نعم! أنتِ تهزئين بي أيتها الأغنية‏

فأنا مهما سموت، لن أزهر كوردةٍ‏

مثل وردة يمكنها أن تتفتح فقط الوردة، لا شيء آخر، تعلمين ذلك‏

حاولت امتلاك أوراق، أردت أن أنحني‏

بنفس مقطوع ليكون ذلك أسرع‏

انتظرت لحظة انغلاقي كوردة‏

أيتها الأغنية، التي لا تعرف الرأفة بي‏

لدي جسد واحد، لا يتحول إلى شيء آخر‏

أنا وحيدة الكينونة حتى نخاع العظم‏

*

ت.فهد حسين العبود

أعطني رأيك

إغلاق
إغلاق