فروغ فرخزاد – قمر… أيها القمر الكبير

طوال الظلام‏

المتخمون الممتلؤون هتفوا:‏

قمر..أيها القمر الكبير.‏

طوال الظلام‏

المتخمون الممتلئون‏

هتفوا:‏

قمر:‏

أيها القمر الكبير‏

طوال الظلام‏

الأغصان مع الأيدي الطويلة‏

تنبعث منها آه الشهوة‏

وهي تمضي إلى الأفق ونسيم التسليم‏

وفقاً لأوامر آلهة مجهولة ومرموزة، ‏

وآلاف الأنفاس السرية في حياة الأرض المختبئة‏

وفي هذه الدائرة النورانية السيارة التي تضيء الليل، ‏

طَرَقات على السقف الخشبي.‏

ليلى خلف الستارة‏

الضفادع في المستنقع‏

وفي تلك الحديقة السوداء غراب‏

كلهم معاً وبإيقاع واحد‏

صرخوا حتى الفجر:‏

قمر…‏

أيها القمر الكبير.‏

قمر.. ولكن‏

في كل الظلام الطويل‏

بعيداً عن هذه الهمهمة‏

ثمة صراخ في قمة أخرى:‏

القمر، قلب ليلته الوحيدة‏

كان يتفجر بحسرته الذهبية.‏

*

ترجمة: ناطق عزيز – أحمد عبد الحسين

مخـتارات من كتاب: (عمدني بنبيذ الأمواج)

الناشر: (اتحاد الكتاب العرب)2000

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق