الشرق الأوسطسمر ديابشعرشعر معاصرلبنان

رجل وحيد يمشي على الجسر – سمر دياب

 

Mel McCuddin

 

كان يقصّ سيرته على امرأة جميلة في بيته
قال
كنت أمشي كثيراً وحيداً على الجسر
أفكّر بطائر بارد
بريش بارد وعيون باردة
يموت أمام النافذة
كنت أبتسم مثل صدع في الهواء الذي يسوق الخريف إلى الأحياء
والصيف إلى الأموات
وأبكي مثل أحذية فارغة
فكّرت كثيراً بالرحم الذي عشت فيه حياة سعيدة
حيث لا ريح تخلع قبعتي
حيث لا أحد يدقّ الباب
وودت لو أعود لأتكوّر هناك
أنا و قبعتي وكلبي و ابريق الشاي الساخن
كنت أمشي وحدي دون شهوة ودون ذاكرة
دون أن أجفل حين يدهس القطار البحيرة
أو يسرقني أحد المشردين
أصل إلى نهاية الجسر، ثم أعود أدراجي
وأفكر في طريق العودة
لماذا كلّ هذا الوخز في قلبي
أنا الذي لا أريد شيئاً

أعطني رأيك

إغلاق