سوزان عليوان

سوزان عليوان – كنقطة عتمة في الضوء

بإمكانِ كُلٍّ منّا

ألاّ ينامَ وحيدًا

لماذا لا تحرّكُ مقبضَ بابي

في هذه اللحظةِ

و تدخلُ

كضوءٍ

في العتمة؟

تجلسُ إلى حافةِ سريري

تعيشُ أرقي

و القهوةَ

و موسيقى روحٍ تجلّتْ؟

لماذا لا تأتي

كنجمةٍ بردانةٍ

تختبئُ تحت لحافي؟

قلبي يتيمٌ

كنقطةِ عتمةٍ

في الضوءِ

لماذا لا تفاجئني

و تحرّكُ مقبضَ البابِ

فالستائرَ

فعدّةَ القهوةِ

و جهازَ التسجيل؟

لديَّ صمتٌ كثيرٌ

و بنٌّ رائعٌ

و اسطواناتٌ مجنونةٌ

أعرفُ أنّك تُحبُّها

اللوحة

اسم اللوحة : الليلة لـ إدوارد مونش

التاريخ : 1890.

أعطني رأيك

إغلاق