مصر

مدحت منير ـ أنصب عيني

يتأمل نفسه

أنصب عيني
لأسراب السلمون
وأتخلص أول بأول
من دخاني
في طحالب
بتخبي دموع الشمس
وهي بتستغرب ع المينا
أسيب في كل ساحل
شنطة
أو بطاقة غريبة
أو طفل وحيد
يشبهني
أتصاحب على لمبة بتتطوح
قدام خمارة
وأخرج في المطره
أتخانق
مع قاطع طريق في الحي الهادي
على مومس جميلة
أقتله
وتحبني موت
طول ما المركب واقفه
ياريتني كنت بقيت
مثلا
شخص مهذب
ف مدينة قديمة
بيعشق أسماك الزينة
ويحب مراته
يذاكر للأولاد
في الدفا بالليل
ويصحى الصبح
ينزل م الدور الخامس
يتأمل نفسه
ف وسط الزحمة
وهو بيتمنى
يكون
بحار

الوسوم

أعطني رأيك

إغلاق