إليزابيث بيشوبالولايات المتحدة

إليزابيث بيشوب – فن واحد | ترجمة :د. شريف بُقنه

Alta Pink (Corner Projection)
James Turrell

فنُّ الفقدانِ ليس صعبًا إتقانُه؛
بالرَّغم مِن أنَّ أشياءَ كثيرةً تمتيء بالمعاني
غيرَ أن خسارتَها لن تُشكِّل كارثةً.

ولتفقدْ… كلَّ يومٍ شيئًا ما.
ولتُسَلِّمْ وترضَى بفوضَى مفاتيحِ الأبوابِ الضائعةِ،
وتمضية ساعةٍ رتيبةٍ.
فنُّ الفقدانِ ليس صعبًا إتقانُه.

مِن ثمَّ تمرَّنْ على فقدانٍ أبعدَ، فقدانٍ أسرعَ:
لأماكنَ، وأسماءَ، وحيثُ كُنتَ تنوي
أنْ تسافرَ.
كلُّ ذلك لنْ يجلبَ الكارثةَ.

لقد فَقدْتُ يقظةَ أمِّي وسهَرَها.
وانظرْ! حتى المنزل الأخير
و ما قبلَه، مِن بين ثلاثةِ منازلَ أحببتُها،
فقدتُه،
فنُّ الفقدان ليس صعبًا إتقانُه.

لقد فقدْتُ مدينتَينِ جميلتَينِ،
لَطَالما أحببتُهما.
وأكثر اتّساعًا مِن ذلك،
فقدْتُ عوالمَ كُنت أمتلكُها،
قارّةً ونهرَينِ،
كم اشتقتُ إلى ذلك كلِّه،
لكنْ… لم تقعِ الكارثةُ.

حتَّى وإنْ فقدْتَ ذاتك
(بحّةُ ضحكتك، وإيماءتك
المحبّبة عندما تكذبُ).
مِن الواضح،
أنَّ فنَّ الفقدان ليس من الصعبِ أبدًا إتقانُه،
رغم أنَّه يبدو (ولتكتب ذلك)
يبدو و كأنه كارثة.

أعطني رأيك

إغلاق