لانغستون هيوز – خمس قصائد

(1)

الزنجي يتكلم عن الأنهار

(إلى و. ي. ب. دوبوا)

لقد عرفت الأنهار

لقد عرفت الأنهار القديمة قدم العالم والأقدم من جريان

دم البشر بعروق البشر.

.

وغدت روحي مثل الأنهار عميقة.

.

اغتسلت بالفرات عندما كان الفجر فتيا

بنيت كوخي قرب الكونغو فهدهدني كي أنام

أطللت على النيل وشيدت الأهرامات عليه

سمعت نشيد المسيسبي عند رحيل أيب لنكولن إلى نيو

اورليانز، ورأيت صدرها المكسو بالوحل يستحيل ذهبيا كله في الغروب.

.

لقد عرفت الأنهار

الأنهار الغسقية القديمة،

.

وغدت روحي مثل الأنهار عميقة.

(2)

أغان

جلستُ هناك أغني

أغانيها في الظلمة.

.

قالت

لا أفهم

هذي الكلمات.

.

قلت

ليس هنالك

كلمات.

(3)

شـــــر

يبدو ما يدفعني نحو جنوني

ليس له تأثير فيك—

لكني سأواصله

حتى يدفعك نحو جنونك أيضا.

(4)

مناصفة

قالت إني وحيدة في هذا العالم

لا أحد يشاركني فراشي

لا أحد يمسك بيدي—

حقيقة الأمر هي

إنني ليس لدي رجل.

.

فتح الولد الكبير فمه وقال

مشكلتك انك ليس لديك رأس!

فلو كان لديك رأس واستعملت عقلك

تستطيعين أن تتخذيني أنا رفيقا

دائما.

.

قالت ماذا عليّ أن أفعل يا حبيبي؟

.

قال دعي أحدا يشاركك فراشك—

ونقودك أيضا.

(5)

أنا أيضا

أنا أيضا أغني لأميركا

.

أنا الأخ الأسمر .

يرسلونني كي أتناول طعامي في المطبخ

عندما يأتي الضيوف

لكنني أضحك

وآكل جيدا

وأصبح قويا.

.

غدا

سوف أجلس على المائدة

عندما يأتي الضيوف

لن يجرؤ أحد أن يقول لي

“كل في المطبخ”

حينها.

.

علاوة على ذلك

سيرون كم أنا جميل

وسيشعرون بالخجل –-

أنا أيضا أميركا.

*

ترجمة : د. عادل صالح الزبيدي

**

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق