بيير باولو بازوليني – لمعان
إيطاليا

بيير باولو بازوليني – لمعان

كان دمكَ ايها المسيح قطرة ندى عارية على وردة عذابكَ وكنتَ ترانا يا شاعراً مطمئناً يا أخاً جريحاً بأجسادنا البهيّة في اعشاش الخلود! ثم متـنا. فهل كانت قبضاتـنا ومساميركَ السوداء…
بيير باولو بازوليني – رماد غرامشي
إيطاليا

بيير باولو بازوليني – رماد غرامشي

خرقة حمراء ، كتلك المعقودة في أعناق الأنصار و قرب المرمدة ، على التربة الغبراء ، غرنوقيّان ، من أحمر مغاير. ها أنت إذن ، منفيّ ، في رعايتك الصارمة…
بيير باولو بازوليني – وهم
إيطاليا

بيير باولو بازوليني – وهم

لن يكون للذكاء يوماً أي قيمةٍ في حكم هذا الرأي العام ولا دماء معسكرات الاعتقال يمكنها أن تستفزّ روحاً واحدة من أرواح الملايين في هذه الأمة لكي تصرخ سخطها بلا…
بيير باولو بازوليني – توسّـل الى أمّي
إيطاليا

بيير باولو بازوليني – توسّـل الى أمّي

كم يصعب أن أعبّر بلغة الأبناء عمّا يعتمل في قلبي ولا يشبهني أنتِ الوحيدة في العالم التي تعرفين حقيقة هذا القلب، قبل أي حبيب آخر ولذا يجب أن أقول لكِ…
بيير باولو بازوليني – إلى الراية الحمراء
إيطاليا

بيير باولو بازوليني – إلى الراية الحمراء

كان يكفي أن يعرفوا لونكِ فحسب أيتها الراية الحمراء ليتيقّنوا من وجودكِ بحمرتِه لكنّ ذاك الذي كان مغطّى بالقشور استبدل قشوره بالجروح صار المزارع طبيباً وابن نابولي الكالابري وابن كالابريا…
بيير باولو بازوليني – الملاك النجـس
بيير باولو بازوليني

بيير باولو بازوليني – الملاك النجـس

ها أنا إذاً في جلسة بوحٍ سامية مع ذاتي ذاك الملاك النجس الذي أحبّ. كم من اليباس الآن في ملمس هذا الجسد الذي كنتُ أعشقه شاباً لأني كنتُ مؤمناً بالحبّ.…
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق