حسن المقداد-عمراً واحداً
الشرق الأوسط

حسن المقداد-عمراً واحداً

في عالم الرؤيا مررت بشهرزاد وكان بي تعبٌ جلستُ جوارها فسرى إليَّ أقاحُ محضرها اللطيف.. قالت: ترى لو كان عندك فرصةٌ أخرى لتولدَ ما ستطلب من إلهك؟ قلت: -عمراً واحداً…
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق