شخص: ديلان توماس

ديلان توماس (بالإنجليزية: Dylan Thomas) شاعر من ويلز ولد عام 1914 كتب شعرا من أكثر الأشعار عاطفية وبلاغة وتحريا للمشاعر في الأدب الحديث . ومنذ نشر كتابه الأول القصائد الثماني عشرة عام 1934 عرفه النقاد شاعرا متميزا وأصيلا وقد أذهل القراء وسحرهم بما فيه من قوة لفظية وموسيقية وقدرة على استكشاف أعمق العواطف هذه العواطف المتطرفة ما بين الوجد والحساسية كشفت عن استحواذ أفكار الحب والموت والدين وصوت الكلمات على توماس . إن حب توماس للحياة بمعنويات عالية وروح الدعابة الممتلئة بالمرح والحيوية تكشفها كتاباته النثرية الخيالية والمسرحية إلى جانب أشعاره . وكتابه لوحة فنان ككلب صغير عام 1940 مجموعة قصص عن شباب توماس في ويلز كما نشرت له مجموعة من القصص الرمزية تحت عنوان مغامرات في تجارة الجلود عام 1900 بعد وفاته كما نشرت له المجموعة القصصية لديلان توماس عام 1984 وقبل وفاته مباشرة كان توماس قد أكمل تمثيلية إذاعية بعنوان تحت غابة الحليب وقد وصفت هذه التمثيلية بأسلوب مرح لطيف يوما في حياة السكان غريبي الأطوار في قرية ويلزية . ولد توماس في سوانسي بويلز وقد اكتسب شعبية عظيمة من خلال القراءات المذاعة لأعماله في بريطانيا والولايات المتحدة والكثير من هذه القراءات متوفر في شكل تسجيلات وأشرطة ومات توماس عام 1953 بمرض ذات الرئة تفاقم بسبب إدمانه الحاد للكحول وكان ذلك خلال جولة بالولايات المتحدة .

المصدر: ويكيبيديا

  • ديلان توماس – النور يبزغ حيث لا شمس تشرق

    النور يبزغ حيث لا شمس تشرق حيث لا بحر يجري، مياه القلب تدفع في تياراتها: وأشباح مفارقة تسطع رؤوسها كديدان متوهجة، أشياء النور تنفذ عبر اللحم حيث لا لحم يكسو العظم. شمعة في الحقوين تدفئ الشباب وبذرته وتحرق بذور الكهولة: حيث لا بذرة تثار، تتفتح ثمرة الإنسان وسط النجوم كثمرة تين متألقة حيث لا جسد […] More

  • ديلان توماس – هذا الرغيف الذي أكسر

    هذا الرغيف الذي أكسر كان يوما قمحا هذه الخمر كانت مغمورة في ثمرتها علي شجرة غريبة: الإنسان في النهار أو الرياح في الليل أسقطا سنابل القمح، أفسدا متعة الكروم. . مرة في هذه الخمر كان دم الصيف يسري في اللحم الذي زّيْن الكروم مرة في هذا الخبز كان القمح سعيدا في الريح: سحق الإنسان الشمس […] More

  • ديلان توماس – بعد الجنازة

    في ذكري آن جونز * بعد الجنازة، تسابيح البغال، نهيقها، ألعوبة الرياح آذانها شكل الشراع، نعال مكتومة الحافر تدق سعيدة للقدم في قدم القبر الغليظة، إرخاء الستار علي الجفون، الأسنان المكللة بالسواد، العيون الباصقة، البرك الملحية في الأكمام، ضربة الصباح للجاروف موقظة النوم، تهز صبيا متوحدا يقطع رقبته في ظلمة التابوت وينزف أوراق شجيرات جافة، […] More

  • ديلان توماس – أربع وعشرون سنة

    أربع وعشرون سنة تذكٌر الدموع بعيني (ادفنوا الموتى خشية أن يسيروا إلي القبر مجهدين) في حنايا المدخل الطبيعي أقعيت كخائط أخيط كفنا لرحلة في ضوء الشمس آكلة اللحوم. وإذ تسربلت للموت، بدأ اختيال الحس، وعروقي الحمراء متخمة بالنقود، في الاتجاه النهائي للبلدة الأولية أتقدم دوما مادام الأبد. * ترجمة: محمد هاني عاطف More

  • ديلان توماس – قصيدة في أكتوبر

    كان عامي الثلاثون محلقا إلي السماء صحوت علي سماعي من الميناء والغابة المجاورة من المحار في البرك ومن الشاطئ الذي قدسه مالك الحزين الصباح يومئ مع ابتهالات المياه ودعاء النوارس والغربان وارتطام القوارب الشراعية بالجدار المنسوج كشبكة لذاتي أن تنشر خطاها تلك اللحظة في البلدة الهاجعة ما تزال وتقلع بدأ يوم ميلادي بطيور الماء وطيور […] More

  • ديلان توماس – صيفية

    علي كاهل التل؟ كانت هنا أجواء أغرمت بها و مغنون عِذّاب يحلون فجأة في الصباح حيث كنت أهيم وأنصت للأمطار وهي تعصر الغمام الريح تهب باردة في الغابة شديدة الابتعاد تحتي. . مطر شاحب فوق الميناء المتضائل وفوق كنيسة بللها البحر حجم قوقعة تبدت قرونها وسط الرذاذ وقلعتها سمراء كطيور البوم لكن كل حدائق الربيع […] More

  • ديلان توماس – طقس بعد غارة جوية

    1 أّنْفسي أيها الحزاني احزنوا فوسط الشوارع احترقت حتي الموت الذي لا يتعجب طفلة عمرها ساعات قليلة وفمها الضاغط تفحم علي الثدي الأسود للقبر الذي حفرته الأم، وأحضانه ملأي بالنيران. . ابدأوا بالغناء غنوا الظلمات اشتعلت عائدة إلي البداية عندما أومأ اللسان المعقود في عماء، تحطم نجم داخل مئات أعوام الطفلة إحزنوا الآن أّنّفسْي، فالمعجزات […] More

  • ديلان توماس – فوق تل السير جون

    فوق تل السير جون مازال الصقر الناري معلقا. فوق خيمة مرفوعة، عند هبوط الغسق، يسحب لمخلبيه ومشنقته، فوق أشعة عينيه، صغار طيور الخليج وعراك العصافير الطفولي الصاخب وأولئك الذين يشدون شدوهم الأخير، غسقا، في سياج شجر متشاحن، وفي مرح يتصايحون إلي منصة الشنق النارية فوق تشابك الدردار حتي يهوي الصقر بحبله الشانق كالومض ومالك الحزين […] More

  • ديلان توماس – في صناعتي أو فني المشؤوم

    في نتاجي، أو قل في فني المشؤوم تمرست بالليل الهادئ حين لا يثور غير القمر ويستلقي العشاق على أسرتهم يلفون بسواعدهم كل أحزانهم. أنني أعمل في الضوء المفرد. لا أرمي من وراء ذلك إلى طموح أو خبز. أو غطرسة أو صناعة طلاسم على المسارح العاجية. ولكن لأظفر بأجري المعتاد. أنتزعه من أدق أسرار قلوبهم. أنا […] More

  • ديلان توماس – ولن يتسلط عليهم الموت بعد

    ولن يتسلط عليهم الموت بعد. رجال عراة أموات يصيرون واحداً مع الرجل بالريح وبقمر الغرب حينما تقتطف عظامهم وجُمَّ ما نُظف يضيع مرفق وأخمص _ قدم يتحلون نجوماًً. وإن يعتهون, عاقل هو كيانهم يعودون فيصعدون رغم غرقهم بأغوار البحر ورغم ضياع الأحبة لا يضيع حبهم وبالتالي لن يتسلط عليهم الموت بعد. . وبالتالي لن يتسلط […] More