رافائيل ألبرتي

رافائيل ألبرتي ميرييو (بالإسبانية: Rafael Alberti Merello) شاعر إسباني ينتمي لجيل 27 ولد في بويرتو دي سانتا ماريا، قادش في 16 ديسمبر 1902. وفي عام 1925 حصل على جائزة الكتاب الوطنية عن بحار في اليابسة. كان الشعر بالنسبة له تعبيراً عن المشاعر الإنسانية التي تجمع السعادة والألم، والهناء والعذاب، والسخط والإعجاب. وتوفي ألبرتي في بويرتو دي سانتا ماريا في 28 أكتوبر 1999.

المصدر: ويكيبيديا

أسبانيا

رافائيل ألبرتي – قصيدة إلى شعراء الأندلس اليوم

ماذا يغني شعراء الأندلس اليوم ؟ ماذا ينظر شعراء الأندلس اليوم ؟ ماذا يشعر شعراء الأندلس اليوم ؟ . يغنون…

أكمل القراءة »
أسبانيا

رافائيل ألبرتي – أغنية ملاك غير محظوظ

أنت أيها العابر: مياه تجرفني لتتركني. ابحثوا عني في الموجة. في ما يمضي ولا يعود: رياح تنطفئ في الظل وتشتعل.…

أكمل القراءة »
أسبانيا

رافائيل ألبرتي – قصيدة إلى شعراء الأندلس اليوم

ماذا يغني شعراء الأندلس اليوم ؟ ماذا ينظر شعراء الأندلس اليوم ؟ ماذا يشعر شعراء الأندلس اليوم ؟ . يغنون…

أكمل القراءة »
أسبانيا

رافائيل ألبرتي – أغنية 12

أريد الغناء : أن أكون زهرة لبلدي . أن تأكلني بقرة من بلدي . أن يضعني على أذنه فلاح من…

أكمل القراءة »
أسبانيا

رافائيل ألبرتي – اعصروني فوق البحر

اعصروني فوق البحر، تحت الشمس، وكأن جسدي مزقة من شراع. . اعصروا كل دمي. مددوني، لتجفيف حياتي، على شباك الرصيف.…

أكمل القراءة »
أسبانيا

رافائيل ألبرتي – الملاك الطيب

جاء الذي أحببت ذلك الذي ناديته ليس من يكنس سموات عزلاء ونجوماً بلا أكواخ وأقماراً بلا وطن وثلوجاً. ثلوجاً تهطل…

أكمل القراءة »
أسبانيا

رافائيل ألبرتي – أنت صنعت تلك اللوحة

أنت صنعت تلك اللوحة ووضعت لها عنواناً. وضعت هذا العنوان وليس شيئاً آخر . فدائماً ومنذ البكاء الأول في الدنيا،…

أكمل القراءة »
أسبانيا

رافائيل ألبرتي – قصيدة الذي لم يذهب أبداً إلى غرناطة

إلى فيدريكو غارسيا لوركا كم أنا بعيد، وتفصلني بحار ، حقول وجبال! وشموس أخرى تنظر إلى رأسي الشائب. لم أذهب…

أكمل القراءة »
أسبانيا

رافائيل ألبرتي – قصيدة حول ما قالته الريح

بوسع الخلود أن يكون نهراً فحسب، حصاناً منسياً وتحليق حمامة تائهة. ما أن ينأى الإنسان عن البشر، حتى تأتي الرياح…

أكمل القراءة »
أسبانيا

رافائيل ألبرتي – أغنية 15

أعرف أن الجوع يذهب بالنعاس. ولكن عليّ أن أستمر بالغناء. وأن السجن يغيم الأحلام. ولكن عليّ أن أستمر بالغناء. وأن…

أكمل القراءة »
أسبانيا

رافائيل ألبرتي – برج إثناخار

سجين في هذا البرج، وسجيناً سأبقى. . (أربع نوافذ مشرعة للريح). . ـ من يصرخ نحو الشمال يا صديقتي ؟…

أكمل القراءة »
أسبانيا

رافائيل ألبرتي – عندما أغادر روما

عندما أغادر روما، من سيذكرني؟ اسألوا القط ، اسألوا الكلب والحذاء المثقوب. اسألوا مصباح الطريق التائه، الحصان الميت والشرفة الجريح.…

أكمل القراءة »
أسبانيا

رافائيل ألبرتي – عن “تيرتيو ” (1)

-1- ما بكِ، قولي يا ربة شعر سنواتي الأربعين -حنين للحرب، للبحر وللمدرسة. -2- ربة شعري، رأيتك بين نورين، مُداسة،…

أكمل القراءة »
أسبانيا

رافائيل ألبرتي – لك أيضا، يا “بير باولو بازوليني “

أنت، ما من كنت ملاكاً ضائعاً في جحيم هذا الزمن الذي بلا عَظَمة، لقد سخروا منك ، بصقوا عليك، غمروك…

أكمل القراءة »
إغلاق