سارة تيزدايل

سارة تيزدايل – عيون رمادية
سارة تيزدايل

سارة تيزدايل – عيون رمادية

كان ربيعا عندما أتيت لي أول ما أتيتْ وعندما نظرتْ للمرة الأولى إلى عينيكْ كنت كمن نظرتُ نظرتيَ الأولى إلى البحرْ . ها نحن ذا سويةَ وقد مضى أربع نيساناتْ…
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق