عدنان الصائغ – العبور إلى المنـفى
عدنان الصائغ

عدنان الصائغ – العبور إلى المنـفى

أنينُ القطارِ يثيرُ شجنَ الأنفاقْ هادراً على سكةِ الذكرياتِ الطويلة وأنا مسمّرٌ إلى النافذةِ بنصفِ قلب تاركاً نصفَهَ الآخرَ على الطاولة يلعبُ البوكرَ مع فتاةٍ حسيرةِ الفخذين تسألني بألمٍ وذهول…
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق