علي ماجد: ليت بُكائي يُصاغ خاتماً
غير مصنف

علي ماجد: ليت بُكائي يُصاغ خاتماً

1 في عُتمتي المكتظة بجنونِ الوهمِ. ثمةَ صُراخ ينزف ولقاء لا يُفارق مخيلتي مكتويةً هي الاطيافَ التي تعُج بيومي. جنود حرب يدخنون الموت في صدري. لا أعلم كم من الموتِ…
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق