شخص: مايا أنجيلو

  • مايا أنجيلو – ما زالَ أَرتفعُ

    أنت قَدْ تَكْتبُني في التاريخِ بمرارتك، أكاذيب ملتوية، أنت قَدْ تَدُوسُني في الوسخِ ذاتهِ لكن ما أزالَ، مثل الغبارِ،سَأَرتفعُ. هَلْ ,وقاحتي تُزعجك؟ لماذا أنت مليء بالغمِّ؟ لأني أَمشّي مثل عِنْدي آبارُ نفط تضخ في غرفةِ جلوسي. مثل الأقمار ومثل الشموسِ، بحقيقةِ المَدِّ، مثل الآمال التي تذهب عاليا، ما زالَ سَأَرتفعُ. هَلْ أردتَ رُؤيتي منكسرة؟ رأس […] More

  • مايا أنجيلو – الرجال

    عندما أنا كُنْتُ شابة، كُنْتُ أراقب من وراء الستائرَ رجالُ تمشى الشارعَ جيئةً وذهاباً. رجال سكارى، رجال عجائز. شباب حادّ كخردل. أشاهدْهم. الرجال دائماً ذاهبون لمكان ما. عَرفوا بأنّني كُنْتُ هناك. خمسة عشرَ عاما وجائعة لهم. تحت نافذتِي يَتوقّفونَ، مستوى أكتافهُمْ العالي مثل صدور بنت شابة، أعقاب السترةُ تصفع فوق ظهورهم، رجال. يوم واحد يَحتجزونَك […] More

  • مايا أنجيلو – تذْكََُر

    يديكَ سهلة الوزن، تمشط النحلَ المتجمع في شَعرِي، ابتسامتك في منحدر خدِّي. بالمناسبة، تَضْغطُ فوق منيّ، تَوَهُّج، انطلاق استعداد، اللغز يغتصب منطقي عندما انسحبت نفسكَ والسحر، عندها فقط، رائحة حبك المتباطىء بين صدوري، عندها، عندها فقط، يُمْكِنُ أَنْ أَستهلكَ بجشع حضوركَ. * ترجمة: أحمد العدوى More

  • مايا أنجيلو – غرور

    أعطِني يَدَّكَ إفسحْ مجال لي لأقود وأتبعك ما بعد هذا الغضبِ مِنْ الشعرِ. دعْ للآخرين سرية الكلمات المُؤَثِّرة وحبّ خسارةِ حبِّ. من أجلى أعطِني يَدَّكَ. * ترجمة: أحمد العدوى More

  • مايا أنجيلو – الرفض

    محبوب، في أي حيوات أو أراض أخرى عرفت شفاهَكَ أيديكَ ضحكك الشجاع عديم الاحترام. تلك الزياداتِ الحلوّةِ تلك التي أَعْشقُ. ما الضمان هناك بأنّنا سَنَجتمعُ ثانيةً، في بعضِ العوالمِ الأخرى الوقت المستقبلي غير مؤرّخ. أَتحدّى استعجال جسمِي. بدون الوعدِ للقاءِ حلوِّ واحد آخر أنا سوف لَنْ أَتنازلَ لمَوت * ترجمة: أحمد العدوى More