شخص: محمد ديب

  • محمد ديب – المجنون

    هذا المجنون، قال الولد، هذا المجنون الذي يجول باحثا عني. أنا هنا، قال، هنا، وهو يبحث عني في البعيد. أتراه فقد نظره؟ يبحث عني في البعيد. ولكن ما خطبه؟ قال الولد، ألا يرى أني هنا؟ وظل الإله يبحث كما لو أنه لا يرى. كما لو أنه لا يعرف. * ترجمة: جمانة حداد More

  • محمد ديب – ذاك الذي اسمه المشّاء

    من ذاك الذي يصدر الأوامر ويترك دماءكَ تصرخ؟ لا تسلْ. السكاكين تطعن في الظهر، تقتل من خلف، وأنتَ تذهب الى الغابة البعيدة بعينين مغمضتين. * ترجمة: جمانة حداد More

  • محمد ديب – بلد

    تلحّف ببلده ونام، على أمل أن يدرك اعماقه. وجد الطريق أخيراً. بثقة تعرّف اليها. كل شيء هنا، قال، كل شيء. حتى الناس. تعرّف الى نفسه أيضا. تلحّف أكثر ببلده. كانت الطريق أثراً سوف يدرك عمقها وكل وجهات النظر. * ترجمة: جمانة حداد More

  • محمد ديب – الشجرة

    كانت الشجرة تـنتظر ثم هبط الظلام. ظلت واقفة هناك والولد ينظر اليها. قال: إنه الليل ثم دخل. هم تعشّوا وسهروا. والشجرة؟ قال. والشجرة؟ تساءل الولد تحت ضوء القنديل، الولد الذي جاءت الشجرة إليه وأغمضت عينيه. * ترجمة: جمانة حداد More