الأَشْيَاءُ وَالأَسْمَاءُ – مهدي حلباس
شعر معاصر

الأَشْيَاءُ وَالأَسْمَاءُ – مهدي حلباس

.. وَبَعْدَ تَارِيخٍ مِنَ الخَنَاجِرِ وَالمَسَامِيرِ وَرَائِحِةِ الجِلْدِ البَشَرِيِّ يُشْوَى بِجَمْرِ الحَنِينِ وَاللَّحْمِ المُمَزَّعِ… المِلْحُ… الجَماجِمُ… المَنْفَى… وَبَعْدَ… وَبَعْدَ… حَتَّى مَا عَادَتِ الإِبَرُ وَلَا زُجَاجُ الخَطْوِ والمَمْشَى، وَلَا الخَنَاجِرُ والمَسَامِيرُ……
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق