شخص: هاجر سيد

  • هاجر سيد – ما تفعله المحبة

    مرةً كنت جالون ماء وجوارحي أسماك تهرول القطط الضالة خلفي كنت أنسكب وأنا أسير، وعادًة أجف، كان يبزغني الليل الحالك لأكون في الصباح ندي على جسد كل إكليل أو نقطة باهتة في مَدمعك كانت تتدلي أعضائي بيأس كنت حالات المادة الثلاثة صلبة حين هجرتني وسائلة حين لمستني وغازية أرفرف فالسماء حين عانق فمك فمي كنت […] More

  • هاجر سيد – نزعة ألم

    أتنوي هزيمة الألم بقطرات القهوة المسكوبة على المنضدة؟ تلعق صراخته كما تلعق نهود (مجهولتك) المتكورة بين الرغبة والألم، لتسكُن، وتئن فقط، في حُلمك الزائف، فأنت تعلم جيدًا أن بين الصرخة والأنين عالم واهي لا يدركه سواك، كذاك العالم الذي يحتضنك بفراغه، بأذرع الحُب وتعقلن الشهوات. لم يفلح في شىء سوي قيادة ذاته المهترئة، كعربة مترنحة، […] More

  • هاجر سيد – لعبة القدر

    الأساطير الفولاذية تخشي النوم في الهواء، لطالما كان العبث بشخصياتنا المفضلة فى الادمغة هو أقصى أكشن يجوب الخيال في فترة الطفولة، ومن ثم سخط الوجود في التمثيل بشخصياتنا نحن، من ثم جثثنا، الهزيلة العطنة، مخلفات المعاناة البشرية. مخالب الإدراك لم تعد تقاوم الهزيان، تزوجا، الهزيان يُعطي الإدراك كاسات من النبيذ بلسعات البرد في الساعات الأولى […] More

  • هاجر سيد يوسف – ما الحكمة ؟

    ما الحكمة؟ على نفس المقهي نُحلّل المعاني، ندحض المقابل، نعتز بالمضاد ”لا“ وأثرها الشاعري الأليم لا، لأي شيء تححديدًا؟ وما الوجهة؟ الجمل الأكبر معنىً من وقعها على النفس هي الوليمة الأمثل لكل موعد غرام شتوي.. لا يلبث معطفي أن يشرب ماء المطر فأجفف شَعرك العصامي بـ يداي العاريتان هذا بالكاد حظًا وافيًا لليوم نظراتك الثاقبة […] More

  • هاجر سيد – إننى أخرس

    بكُل آسى إننى أخرس، تتلعثم الأحرف على أطراف شفتاى وتسقط، إن نحيب المقاومه يطغو على مسامعى قانطاً يآبى أن يستسلم، كئيب، عابس، سوداوى البصيره، بينما لون خصلات شعرها يلون الرؤيه فى عينى، يجعل الرؤيه لها معنى، والأشياء تستحق النظر. إلتفاف منحنياتها كإلتفاف مسار الحياه، ليس سالكاً البته، ويعجُ دائماً بالإنكسارات المتواليه تماماً كشاماتها المُتلاصقه، لا […] More