شخص: وديع سعادة

  • من أخذ النظرة التي تركتُها أمام الباب؟ – مختارات – وديع سعادة.

        1- من أخذ النظرة؟ من أخذ النظرة التي تركتُها أمام الباب قبل أن أنام؟ النظرة التي طوال الليل حاولتُ أن أخلق لها عيناً. نظرة بلا عين أتت ووقفتْ على بابي في قلبي أحداق كثيرة لعيون نبشتُها حدقة حدقة ولم أجد عيناً لهذه النظرة. نظرة غريبة أتت في الليل ونامت أمام الباب وفي الفجر […] More

  • الشوارع تعرفه من حذائه – مختارات – وديع سعادة

    1- الشوارع تعرفه من حذائه بين الإسفلت وبينه عمرٌ من المشي لديه أسمال وحذاء قديمٌ لكنَّه صار أليفاً مع قدميه والشوارع لا تعرفه إلاَّ به. 2- لديَّ حلم لديَّ حلمٌ يا مارتن لوثر كينغ حلمٌ صغير أنْ أُعيد إلى الأرملة فلسها وحلم أنْ أقعد مع الكسيح وأنْ يمرَّ هواء لطيف بين قدميه المشلولتين والبلاطة التي […] More

  • كي يقول – وديع سعادة.

        مئات الصفحات كي يقول العشبةُ ماتت كي يقول القمرُ نام، مئات الصفحات كي يقول خُذِ الشمعة إنها في الزاوية هناك، مطفأة أشعِلْها بأنفاسك إنْ شئتَ أو أَبقِها مطفأة وإنْ شئت ارْمِها، مئات الصفحات كي يقول عود ثقاب كي يقول اشتعلْ كي يُخفض الدرجة قليلاً كي يستطيع أن ينزل، مئات الصفحات كي يقول رأى […] More

  • يا جاك كيرواك – وديع سعادة.

      كثير من الأخطاء في الإشارات والأسماء على الطريق يا جاك كيرواك الأسهم المشيرة إلى أمكنة توصل إلى أمكنة أخرى واليافطات المكتوب عليها ينابيع صحارى. ماذا جرى يا جاك كي أرى السهل حوتاً يريد أن يبتلعني والفراشةَ جداراً؟ وهل السنونوة التي سقطت ميتةً أمامي كانت تعبر كي ترسم الطريق أم كي تمحو العبور؟ يا جاك، […] More

  • لا تأخذِ الخيل إليه ولا الخَيَال – وديع سعادة.

      أَعدِ الماء إلى النبع ولا تُزعج الغيم ولا تُصلِّ، لا تُقلق الموتى دعْهم في ترابهم يستريحون وإنْ انهمر مطر فخفِّف من لهاثك لهاثُك يصعد غيماً إلى الفضاء ويمطر والمطر يوحل التراب ويزعج الموتى. أَعدِ الماء إلى النبع ولا تأخذ الخيل إليه ولا التخيُّل ولا الخَيَال النبع جرَّة مكسورة لا ماء فيها فاذهبْ بلا ماء […] More

  • تلك المسافة – وديع سعادة.

    هل تتذكرون تلك المسافة الطويلة التي مشيناها كي نقعد على حجر؟ المسافة الطويلة كي نطرد الذئابَ التي تأكل الخراف في قلوبنا وكي نبقى أبرياء من دم الأرض ودم المسافة؟ هل تتذكرون العصافير التي أردنا ذات يوم أن تكون بيننا وبينها قربى فزقزقنا وانهمر الرصاص علينا؟ تلك المسافة تلك المسافة الطويلة نحو خروف نحو عصفور نحو […] More

  • بقليل من الحطب، بقليل من الدخان – وديع سعادة.

          بقليل من الحطب أُحْيي الآن ذكرى الشجر ذكرى غابات كثيرة نبتت في ذاك الماضي في رأسي وكنتُ طيورها وحطَّابها والمشتعلين في مواقدها. شجرٌ أحاول الآن بقليل من الحطب إحياء ذكراه ذكرى طير ملوَّن حطَّ على غصن أمامي وطار ذكرى سُحْلية على صخرة ليتني استلقيتُ قربها قليلاً ذكرى ثمار حسبتُها أفئدةً وأفئدةٍ حسبتُها […] More

  • وديع سعادة – جميع الأمطار لا تغسل مظلاتنا.

    1- بعيدًا عن السقوف الحميمة جميعُ الأمطار لا تغسل مظلاتنا والنهارات الناسية مظلتها في يد الليل تقذف بنفسها من مطلقِ نافذة لتستخرج خاتم نومها. 2- مع أن وعاء الصمت هو الوحيد الذي يلمع بيننا أعرفكَ أيها العالم أيها العجوز القميء في صحن ذاكرتي. وإني، إذ أتقد بخطى مبعثرة إلى أبواب مودتك المقفلة، لا أكون ناسيًا […] More

  • تركيبٌ آخر لحياة وديع سعادة – وديع سعادة

    يأتي إليَّ أريجها من دون أن أمدَّ يدي بمجرَّد نظرة تكون وبنقرةٍ صغيرة على طاولتي تولد فراشاتٌ غريبة وتحوم عليها. لا قَدَم بيننا بل عطرٌ يمشي ليس بيننا كون، فقط هواءٌ أُشكّله كوناً جديداً آخذُ زرّاً من سهوي وأُبكّلُ أعضاء أبكّلُ أرضاً وشموساً وكواكب أبكّلُ سهوات. لا أقول “تعالَ”، فقط يمرُّ في بالي مجيء. أرضٌ […] More