كاسيني، أُرقدي بسلام. رحلة تاريخية تنتهي بالإحتراق مثل نيزك

تلقت ناسا آخر عملية نقل للبيانات من المركبة الفضائية كاسيني اليوم  15 أيلول/سبتمبر في الساعة 4:55:46 صباحاً بالتوقيت الصيفى الباسيفيكى (7:55:46 بتوقيت شرق الولايات المتحدة)، ذلك قبل غوص المركبة في الغلاف الجوي لكوكب زحل واحتراق المركبة بالكامل، تماماً مثل نيزك صغير، لنفقد بعدها أي اتصال مع المركبة وللأبد.

وبهذه الطريقة أنهت المركبة الفضائية كاسيني جولتها التي استمرت 13 عاماً في نظام زحل. ويتوقع مسؤولو ناسا أن كاسيني تفككت بعد حوالي 45 ثانية من تحركها النهائي، وذلك بسبب الاحتكاك الشديد والحرارة الناتجة عن سقوط.

“آمل أن تكونوا جميعاً فخورون جداً بهذا الإنجاز الرائع، تهانيناً لكم جميعا. لقد كانت هذه المهمة مذهلة، كانت كاسيني مركبة فضائية لا مثيل لها، وأنتم بلا شك كنتم فريق أكثر من رائع. سوف أُسمي هذه نهاية المهمة

 

هذا ما قاله (إيرل ميز – Earl Maize)، مدير برنامج كاسيني، لفريق البعثة بعد فقدان إشارة الإتصال مع المركبة الفضائية.

الوسوم

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق