قصص قصيرة

اعتراف – ليلى سليماني – ترجمة: رولا عادل رشوان
ليلى سليماني

اعتراف – ليلى سليماني – ترجمة: رولا عادل رشوان

  لا أستطيع أن أخبركم باسمي، ولا باسم القرية الريفية التي جرت فيها أحداث هذه القصة. والدي رجل محترم يخشاه الجميع هناك، ولا أريد أن ألحق به أي من ألوان…
ابتسامة – محمد بدر
قصص قصيرة

ابتسامة – محمد بدر

ابتسمت وسقطت كافة أسناني، تدحرج بعضها إلى داخل صفيح من معدن بفتحات صغيرة يسد المجاري، جمعت ما استطعت عليه من على الأرض وحاولت إرجاعها إلى أماكنها مستعينًا بالصمغ الذي جعلها…
عباءة من جلد وعروق – ميثم بولند
قصص قصيرة

عباءة من جلد وعروق – ميثم بولند

مرت ساعة على تحولي.. بدأت عملية التحول بعدما فرغت من قراءة ملحمة جون ميلتون..الفردوس المفقود.. في هذه الليلة.. ليلة الحكمة.. ليلة الحماقة.. ليلة الايمان.. ليلة الجحود.. في هذه الليلة.. ليلة…
بعث – الوصيف خالد
الوصيف خالد

بعث – الوصيف خالد

[1] سنة وشهر وخمسة أيام. أجلس هنا منذ يأنس الناس ببيوتهم وساكنيها، وحتى الصباح. فرد أمن. تتنافس العلل بجسدي ولو هاجم المكان أحدهم لن أقاوم. على الأقل أجد ثمن الدواء.…
«ترك» – باميلا بينتر – ترجمة: راضي النماصي
نصوص أدبية

«ترك» – باميلا بينتر – ترجمة: راضي النماصي

أقف على حافة غراند كانيون الجنوبية ريثما أصور جدرانًا صخرية جميلة متموجة تنتهي إلى أعماق مفزعة. لكن الآن وقت تسجيل الخروج تقريبًا في فندقي، وأريد أخذ حمامٍ بالمغطس واستخدام كل…
ذات عصر في المخبز / قصة لـ يوكو أوغاوا.
قصص قصيرة

ذات عصر في المخبز / قصة لـ يوكو أوغاوا.

كان يوم أحد جميلاً. السماء قبة من شعاع الشمس ولا غيوم. وعلى بلاط الساحة، ارتعشتْ أوراق أشجار بنسمة لطيفة. كل شيء بدا متألقاً وإن بإنارة خافتة: سقف كشك الآيس كريم،…
حارسُ المقبرة قصة للكاتب الصيني: لي جيان وو
قصص قصيرة

حارسُ المقبرة قصة للكاتب الصيني: لي جيان وو

كان حارسُ المقبرة هذا مثل زهرةٍ صفراء أعلى القبر توغلت في حياتي بدون جهد، ونشرت عطرَها المثيرَ الفواح، وسلبت روحي المدينية. وفي هذا الربيع المزهر، كان هذا الشيخ القروي الأحمق…
موتى يُديرون العالم – محمد رشو
سوريا

موتى يُديرون العالم – محمد رشو

كانت ايرينا من أصل غير يوناني، ربما من بلغاريا أو مقدونيا أو ألبانيا، وكانت تحمل كل مواصفات القياس الستاندارد التي تتميز بها آنسات شارع فيليس: العظام المتينة، البطون الصغيرة أسفل…
الأبكم – شيروود اندرسون – ترجمة: ناصر الحلواني
شيروود اندرسون

الأبكم – شيروود اندرسون – ترجمة: ناصر الحلواني

هناك قصة ـ لا أقدر على روايتها ـ ليس لدي كلمات. قصة تكاد تكون منسية وإن كنت أتذكرها في بعض الأحيان. تدور القصة حول ثلاثة رجال في منزل ما، يقع…
ميموزو – سيلفينا أوكامبو – ترجمة: عبدالله ناصر.
سيلفينا أوكامبو

ميموزو – سيلفينا أوكامبو – ترجمة: عبدالله ناصر.

ظل ميموزو يحتضر لخمسة أيام. كانت ميرثيدس تسقيه الحليب والعصير والشاي بملعقةٍ صغيرة. هاتفتْ محنط الحيوانات، وزودته بطول الكلب وعرضه، وأخذت تستفسر عن الأسعار. كان تحنيطه سيكلف راتب شهرٍ كامل.…
ضوضاء – عبدالله الباحوث
عبد الله الباحوث

ضوضاء – عبدالله الباحوث

استيقظت من نومٍ كان الفراغ التام عنوانًا له دون منبهات أو أصوات اعتدت أن أسمعها لكي تقتحم قلعة أحلامي، نهضت من سريري دون أن تصدر النوابض أصوات دهسها مِن الجسم…
حكت لي الأخشاب – عبد الله حمدان الناصر
السعودية

حكت لي الأخشاب – عبد الله حمدان الناصر

حين انتهيتُ من نقل الأثاث للبيت، نمتُ من الإعياء على خشب الباركيه. كنتُ نائماً ومكشوفاً للحكاية فحدثتني الأخشاب. أخبرتني عن العائلة التي كانت تسكن البيت حكت لي عن يقظة الأب…
فرجينيا وولف – موتُ فراشةِ العثّ (قصة قصيرة)
المملكة المتحدة

فرجينيا وولف – موتُ فراشةِ العثّ (قصة قصيرة)

لا ينبغي تسميةُ فراشاتِ العثِّ التي تطيرُ في النهار فراشاتِ عث؛ إنها لا تثير ذلك الإحساسَ الساحرَ لليالي الخريفِ المعتمةِ وزهرِ اللبلابِ الذي لا تخطئ فراشةُ العثِّ ذات الجناحِ الباطنيِّ…
أربع قصص قصيرة جداً للأرجنتيني انريكي اندرسون إمبرت – ترجمة: عبدالله ناصر.
الأرجنتين

أربع قصص قصيرة جداً للأرجنتيني انريكي اندرسون إمبرت – ترجمة: عبدالله ناصر.

-١- تندم الزمن بشدّة عندما رأى ما فعله بذلك المسكين: مغطى بالتجاعيد، بلا أسنان، يشكو الروماتيزم، شاب شعره وانحنى ظهره. قرر أن يساعده بطريقةٍ ما فمرر يده على كل ما في ذلك المنزل: الأثاث والكتب واللوحات والأطباق … ومنذ ذلك الوقت صار بمقدور العجوز أن يعيش، ما تبقى من حياته، على بيع ممتلكاته بأثمانٍ باهظة،تلك الممتلكات التي صارت الآن أنتيكات نادرة. -٢- عدت إلى البيت في ساعات الفجر الأولى، مثقلاً بالنعاس والتعب. وعندما دخلت كان الظلام دامساً،  وكي لا أوقظ أحداً مشيت بحذر حتى الدرج الحلزوني الذي يقود إلى غرفتي.  وما إن وضعت قدمي بصعوبة على الدرج حتى تساءلتُ ما إذا كان هذا البيت بيتي أم بيتاً آخر يشبهه. كلما صعدت خشيت أن يكون ذلك الولد الآخر – قد يكون مثلي تماماً – نائماً في غرفتي، ربما كان يحلم بي، وأنا أصعد الدرج الحلزوني بهذه الطريقة.  وصلتْ، فتحت الباب فوجدته هناك، أو لعله كان أنا، الغرفة مضاءة بنور القمر. جالساً بعينين متسعتين على السرير.  أخذنا لوهلة نحدق لبعضنا البعض.ابتسمنا، بدت ابتسامته شبيهة بتلك التي على شفتيّ، كما لو أنها على المرآة. أحدنا كان مخطئاً. ” من يحلم بالآخر؟ ” صرخ أحدنا أو ربما صرخنا معاً. وفي تلك اللحظة تناهت إلى سمعنا خطوات قادمة من الدرج الحلزوني. اتحدنا معاً بحركةٍ…
قصص قصيرة من الأرجنتين – ترجمها عن الأسبانية: جعفر العلوني
أيوخينيو ماندريني

قصص قصيرة من الأرجنتين – ترجمها عن الأسبانية: جعفر العلوني

  الاعتراف مانويل بيروو1 في ربيع عام 1232، بالقرب من قرية آفينيون، قام غونتران دي أورفي بقتل الكونت البغيض جيوفروي، زعيم القرية، بضربة من سيفه. سرعان ما اعترف غونتران بفعلته،…
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق