قصائد قصيرة جدّا للشاعرة الكندية روبى كور | ترجمة : د. محمد عبد الحليم غنيم

woman with mask
Paul wundirlich

1-
أنزف
كل شهر
لكنني
لا أموت
كيف
لا أكون
ساحرة.

2-
ليس الحب قاسيًا
نحن القساة
ليس الحب لعبة
نحن من جعل الحب لعب .

3-
أنا متحف ممتلئ بالفنون
لكن عينيك مغمضتان .

4-
تتطلع إليَّ وتبكي
كل شيء مؤلم
أحضنك وأهمس
لكن كل شيء يمكن علاجه.

5-
في تلك الليلة بعد رحيلك
أستيقظت وأنا جد متكسرة
و كان المكان الوحيد
لوضع الشظايا
تلك الانتفاخات تحت عيني.

6-
ما الجدوى
إن كنت تحبني أو
تفتقدني أو تحتاج إليّ
عندما لا تفعل شيئًا
لكي تكون بجواري.
إن كنت لا تجعل مني
حب حياتك فلسوف أكون
في المقابل
خسارة حياتك.

7-
إن كنت قد خلقت
مع ضعف لكي أسقط
فقد ولدت أيضًا
ومعي القوة لكي أنهض.

8-
لم تكن مخطئا في رحيلك
لقد أخطأت لعودتك
والتفكير
بأنك تستطيع امتلاكي
عندما يتاح لك
وتهجرني
عندما لا أتاح لك.

9-
ما أقوى
قلب الإنسان
يتحطم المرة تلو المرة
ومع ذلك
ما زال يحيى.

10-
طريقتهم
في الرحيل
تقول لك
كل شيء.

11-
أراك
فأغرق في الحزن من جديد.

12-
جسدك
متحف
للكوارث الطبيعية
تستطيعين أن تستوعبي
كم مذهل هذا.

13-
في كل مرة
تقول لابنتك
تصرخ في وجهها
بلا حب
تعلمها أن تخلط
الغضب بالشفقة
والذي يبدو فكرة جيدة
إلى أن تكبر
وتثق في رجال يؤذونها
لأنهم يبدون أكثر
شبها بك.

14-
عندما أغضب
لا أصرخ، بل أحترق
لابد أن تراني عندما ينكسر قلبي
لا أحزن
بل أتحطم .

15-
لففت أصابعك
حول شعري
وجذبت
هكذا
تخرج الموسيقى مني.

16-
ظهورنا
تحكي قصصًا
ليس للكتب
عمود فقري
لحملها .

17-
تستنزف
القلب
والروح مني
بالخداع
وما زلت تتوقع
ألق السعادة.

18-
لساني فظ
بسبب التوق
إلى فقدك.

19-
بحبي لنفسي
أتعلم
كيف أحبه.

20 –
يجب عليك
أن تطلب قضاء
ما تبقى من حياتك
مع نفسك
أولًا.

21-
أنت تتكلم كثيرًا جدًا
هو يهمس في أذني
أستطيع أن أفكر في
أفضل الطرق لاستخدام هذا الفم.

22-
كل ثورة
تبدأ وتنتهي
بشفتيه.

23-
تقول لي اهدأي لأن
آرائي تجعلني أقل جمالًا
لكن لا حيلة لي بحريق في بطني
لذا لا أستطيع أن أخمده.
لا حيلة لي بخفة على لساني
حتى أستطيع أن ابتلعه
لقد جعلت حادة
نصف نصل ونصف من حرير
صعب أن أنسى، وليس سهلًا
على العقل الانقياد.

24-
كان يجب أن تعلم أنني نار
لم أفهم أبدًا
لماذا تمسك بي
إذا كنت خائفا من الدفء.

25-
ابق
همست
بينما كنت
تغلق الباب خلفك.

26-
أمتلك
ما أمتلك
وأنا سعيدة
لقد خسرت
ما خسرت
وأنا
ما زلت
سعيدة.

27-
العالم
يعطيك
الكثير جدا من الألم
وها أنت هنا
تستخرج من ذلك الذهب.

28-
قل لهم أنني كنت
أدفأ مكان عرفته
وأنت من صيرني صقيعا .

29 –
لا أحد منا سعيد
لا أحد منا يريد الرحيل
ومع ذلك يصر كلانا على إنهاك الآخر
ونسمي ذلك حبًا.

30-
أنت في حاجة إلى أم
في حاجة إلى أحد ما
هناك فرق.

أعطني رأيك

إغلاق
إغلاق