بيشوي ناجي – غثيان المنتزه

ماتت الروح داخل المنتزه

اللعنة أصابت الالعاب بداخله،

و تملكها الخراب

وأصبَحت بمفردها بذاك الوقت

الى اين ذهبت ارواح الاطفال؟!

الالعاب تناجيهم من حين لآخر،

ولكن دون جدوى تُذكر

الا يعلمون أن المنتزه يحتاج إليهم

ام بالأحرى قد فهم الاطفال اسرار المنتزه الدفينة

الأسرار المُظلمة الالهاءات المتكررة

لقد سئمت الحيوات البغيضة

المشاعر المدفونة به

اظن ان اللاوعى يحثهم على الهرب

من لحظات فراقه

ولكن لطالما كانت هناك لحظات معينة للانفصال!!

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات