قراءة شعرية للوحتين للفنان الكردى رستيم عزيز _ السعيد عبدالغني

القراءة :

لغة اللاشكل لابن ألم الغيم

فرشاته تطعن البياض الفخم

يخلق ندوبا / كهوفا لعين الشاعر الحزينة

ويعترف اللون لى وله بجوهر الكون ،

وجه بعد الحجب

مغبش الملامح بضمان التعثر فى الباطن

من هذا ؟

إنه وجه الغائب فى الخراب

وجه المفقود بين غبار النجوم

وجه الغريب المتخبط بين فهارس مجهولة

يقول

” أخفوني منيّ

اكشفوني لى

أيتها السوائل اللزجة بألوان الضوء المختلفة

إن عظمي وباطني بين يديّ روستيم صلصالا

يصرعه ويشكله

كإله مل من وحدته وانتسخ الجنون ”

القراءة :

إنها جوفك الذى ينقص ويزيد

من استنطاقات ما وراء مرئيك

وبساط الخارج الملعون أيضا

ووجه الوجدان المتألم

ومصارع الاسئلة المحتبسة المحتجبة ،

تسيل ألوانك فى مخيلتى

لتتشكل بلا شكل للوحاتك الاخرى

وتربت على كتفيّ فى عتمة المكان

التى تؤذى اللهب فى الافق ،

قشِر كل مشهد للوحة

وامتص افتضاح معانيه

فهذا الشكل التجريدى فراش الدمعة الصامتة .

الوسوم

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات