ألبرت سابين | أول من طور لقاح شلل الأطفال ليُعطَى عن طريق الفم

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس
" "

تطلّع كثير من العلماء في مطلع القرن العشرين نحو اكتشاف مصل لشلل الأطفال؛ نتيجة انتشار هذا المرض في الولايات المتّحدة الأمريكيّة، إذ قُدّر عدد المصابين سنة 1916م بنحو 27 ألف طفل على الأقل.

ظلت محاولات علاج شلل الأطفال فاشلة حتى ظهر العالمان اليهوديان جوناس سولك وبعده ألبرت سابين اللذان لقيا الكثير من التمييز بسبب ديانتهما ونجحا في اختراع فاكسين ضد شلل الأطفال، وهو واحد من أعظم الاكتشافات الطبية في تاريخ الطب.

جوناس سولك وألبرت سابين

ألبرت بروس سابين (1906 – 1993) باحث أمريكي في مجال الطب، قام بتحضير لقاح لشلل الأطفال يُعطَى عن طريق الفم. يحتوي لقاح سابين على مواد أُضعفت فعاليتها من الفيروسات المسببة لشلل الأطفال، تعمل على وقاية الجسم دون أن يتأثر الجسم بالمرض. بدأ الأطباء في الولايات المتحدة استخدام هذا اللقاح عام 1961م، وذلك بعد عام من تحضير سابين له. وكان التلقيح ضد شلل الأطفال من قبل، يتم عن طريق الحقن. ولذلك يعتبر استخدام لقاح سابين أسهل من اللقاح السابق الذي حضره جوناس سالك عام 1954م، فضلا عن طول مدة فعاليته. وقد أدى استعمال العقارين على نطاق واسع، إلى استئصال مرض شلل الأطفال في أجزاء كثيرة من العالم.

وقد اخترع سابين لقاحات ضد أمراض فيروسية أخرى بما في ذلك مرض التهاب الدماغ وحمى الضنك، بالإضافة إلى أنه أجرى بحوثا علمية حول إمكانية وجود علاقة بين الفيروسات وبعض أشكال مرض السرطان.

وُلد سابين في بولندا، واستقرت أسرته عام 1921م بالولايات المتحدة، ثم تخرّج في كلية الطب بجامعة نيويورك عام 1931م. عمل سابين ضمن مجموعة من الأطباء في عدد من المؤسسات الطبية، بما في ذلك كلية الطب بجامعة سنسناتي وجامعة الطب في كارولينا الجنوبية، ونال ببحوثه كثيرا من الجوائز والأوسمة.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.