خوان خيلمان – العراق يا أندريا

هكذا هي الحال.. إنهم يسلبون الحياة

ساعة الترجّل ، رقصة الخريف

كلمات أطفال

مثلك

لا أحد يهيئ كفن

الورود التي لن يروها.

للصمت صرير في الصباح المحاصر

أغمض العينين وأرى

الآخر الذي لن نحظى به.

أيتها السويقة الخضراء

غوصي في نارك.

*

ترجمة: عصام الخشن ولاوتارو أورتيز

من ديوان “كان سوف يكون!!”

تفاعل

زر الذهاب إلى الأعلى