"ما من كلمة في النهاية تعرف كيف يكون العزاء"

أحدث المختارات

    منذ 23 ثانية

    حفَّار القبور – ماريو سكاليزي – ترجمة: محمد لطفي اليوسفي

    كيف يمكننا أن نظل سذّجا غافلين حتى ننفق أيامنا في الزرع والتشييد؟ في حين يكفي أن نصيخ السمع قليلاً صامتين…
    منذ أسبوع واحد

    أيَّتُها الحقول الجافَّة تعالي لأهبكِ خضرة دمي – رياض الصالح الحسين

    الذئب الذي افترسني صار أنا أخذ وجهي الشاحب و شفتيّ المرتجفتين و قلبي الطيّب و ظل محتفظًا بأنيابه
    منذ أسبوعين

    حصان الرَّغبة يطيح بآخر قلعة – محمد الحارثي

    جسدان يلعبان الشطرنج للمرة الأولى.
    منذ أسبوعين

    اليد المَنقوعة بالسّم، تَمتدُّ بلطفٍ بالغٍ – سيف الرحبي

    لا تستعجلوا يا إخوان جائحةُ الموتِ ستجرُفُ الجَّميع وستكنسُ أرواحَكُم القذرةَ من غيرِ هوادةٍ ولا تأخيرٍ
    منذ 3 أسابيع

    ستارة – عبدالله حمدان الناصر

    نحنُ جارحُونَ لأنَّنا بكَ مصقولونَ نحن نسَّاؤون لأنَّكَ أتقنْتَ الصمتَ وَالآباءُ أنتَ خلقْتُهمْ جارحِينَ.
    منذ 3 أسابيع

    الشعر الغزير – شارل بودلير- ترجمة: محمد عيتاني

    يا للشَّعر الجميل المُجعَّد والمُسترسل على الرقبة يا للخصلات! يا للطيب المُشبَّع بالكسَلَ! يا للنشوة المُذهلة! لكي أملأ المَخدع المُعتم،…
    منذ 4 أسابيع

    أذن – عبدالله حمدان الناصر

    أقلّب أذنكِ الهادئة في الصور الفوتوغرافية، وأكاد أسمع في داخلها صوت البحر وبأس المرجان ومشقة الفؤوس. أشم دهن العود والعنبر…
    منذ 4 أسابيع

    كلُّ نهار قُبلة، كلُّ قُبلة خطأ – محمد الحارثي

    حيث نخطئ كلُّ نهارٍ قُبلة حيث نُصيبُ كلُّ قبلةٍ خطأ.
    منذ 4 أسابيع

    فيروز – هدى حسين

    سلام عليهاأختي التي توغّلت في الغاباتوانطلقت نحو الصحاريأختي السمراء التي يعرفها كل رواد المقهى.لأجلها سأدق أجراس الكنائسوأشعل النار في الزبائن…
    مايو 28, 2022

    أحسد العميان والكلاب الضالة – مهدي محسن

    أكره المدنَ أكره ضجيجَ الجيرانِ وأبناءهم وديكتَهم والمارةَ أكره المارةَ أسفلَ نافذتي أكره رائحةَ الطبيخِ في الصباحِ والظهيرةِ وأستثني الليلَ،…
    مايو 28, 2022

    قصة من الأدب الياباني: عزيزٌ على القلب – أيكو ماتِسودا – ترجمة: مريم الدوسري

    بحلول الخريف، يتوقف المشاة على الرصيف، أو عند الزاوية، وبلطف يعلقون على الرائحة التي تملأ المكان. “آه! ما أحلى رائحة…
    مايو 28, 2022

    قصيدتان من الشعر الإندونيسي المعاصر – ترجمة: سالم بارباع

    في البدء كانت الكلمة والكون من الكلمةِ كان ومن خلفها الوحشة وريح الصبا
      مايو 25, 2022

      أمثال صينية: “قوة شجرة الخيزران تكمن في مرونتها”

      ○ إن قوة شجرة الخيزران تكمن في مرونتها. ○ حتى الثعلب النائم يحصي الدجاج في أحلامه. ○ الفأر الذي يقضم…
      مايو 7, 2022

      حيوانات لا تُدَجَّن – بيلار كنتانا – ترجمة: مريم الدوسري

      الفهد في الأورونكو، في أقصى الشرق الكولومبي، حدثني متجول ألماني عن محمية على مشارف المحيط الهادي في أقصى الغرب من…
      مايو 7, 2022

      ثقبٌ في المخيّلة – صالحة عبيد حسن

      يوميات نيويورك (2)نوفمبر 2021 (1)   بين هارلم ومتحف غوغنهايم مسافة 31 دقيقة مشياً على الأقدام، وبينهما أيضاً مساحات هائلة…
      مايو 6, 2022

      معزوفة الماسورة والماء – محمد العنيزي

      أنا يوسف السَّبّاك صاحب الذاكرة الحيّة، المزدحمة بالشوارع والبيوت والمواسير وخزانات المياه .. لازلت أذكر تماماً كل الحنفيات والمواسير التي…
      مايو 5, 2022

      “تنادينني لتنبهيني من الأخطار” (رسالة فرانز كافكا إلى ميلينا) – ترجمة: هبة حمدان

      ها أنتِ تقفين بثبات بجانب الشجرة، شابة جميلة، لمعان عينيها يبدد آلام العالم، وكأننا نلعب لعبة الاختباء، فها أنا أجر…

        حيث السحرة ينادون بعضهم بأسماء مستعارة – سيف الرحبي

        ليس بيني وبينكِ أيتها الساحرةُ الولودُ إلا هذه الكثبانُ من الرملِ، وهذه الأزمنةُ المكدَّسةُ أمامَ بابي، تقولين كلامًا لا أفهمه…

        حرية التعبير – لوسي بروك برويدو – ترجمة: موزة عبد الله العبدولي

        إذا ارتعشَ صوتي، أخبِرهُم أنَّ الكبرياءَ هو نهجي في مَحبَّتِكَ. هيكلُ قَفَصِكَ الصَّدريِّ، الذي كان محموماً في أوانِ الحياة، مفتوحٌ…

        إشارةٌ – أحمد شاملو: في الفنانة (إيران درودي) – ترجمة: مريم العطار

        لأنَّ كلمةً واحدةً، واحدةً فقط لَمْ تكنْ في حَوزتنا: -الحرّيةُ! نحنُ لَمْ نقلها أنتِ ارسميها!

        آلهة الزقوم – سركون بولص

        قال: إنّهُ الدمار. قال جئتُ إليكَ من هناك. قال : لا أنا. لا. لست أنا. لا أنت. لا، لستَ أنت.…

        تأخرتِ أنتِ والقيامة – أحمد راشد ثاني

        تأخرتِ أنتِ والقيامة فاستبدَّت بأيامنا الحيرةِ، أَبدى لنا العيدُ مزاجَهُ العَكِرَ والطمأنينةَ التي لم تَصعد بعدُ من القَبوِ

        لمن أترك غيابكِ؟ – بسام حجار

        أجرُّ نَهاري كعربة خيل ثقيلة. فلكلِّ نهارٍ حُطامَهُ وما جمعتُه منَ النهارات إلى اليوم جَبَلٌ أبذُلُ يَومي لإزاحته عن صَدري…

        عذبٌ وقصيٌّ الصوت المُراق لأجلي: مختارات عالمية في قصائد الصوت

        صوتكِ قاتمٌ بالقُبلات التي لم نَتَبادلها بالقُبلات التي لم تُبادلِيني إيَّاها الليلُ غبارُ هذا المنفى قبلاتكِ تعلّق أقماراً تُجمّدُ دَربي…

        في هذا الموسم تحديداً كان أبي يحصدنا – جعفر العلوي

        طوَّح الفقر بأعمارنا وانتبه أبي متأخراً لِقلَقِنا الذي نهش الأوراق كلّها كيف صرنا كباراً و سيئين إلى الحد الذي جعل…

        "ما الذي أبصره لمرّة أخيرة.. وبقي ماثلاً في عينيه؟"

        نصوص الموت

        إيروتيك

          منذ أسبوعين

          حصان الرَّغبة يطيح بآخر قلعة – محمد الحارثي

          جسدان يلعبان الشطرنج للمرة الأولى.
          منذ 3 أسابيع

          الشعر الغزير – شارل بودلير- ترجمة: محمد عيتاني

          يا للشَّعر الجميل المُجعَّد والمُسترسل على الرقبة يا للخصلات! يا للطيب المُشبَّع بالكسَلَ! يا للنشوة المُذهلة! لكي أملأ المَخدع المُعتم،…
          مايو 25, 2022

          أمامي يفردُ البحرُ الغامقُ جسدَهُ – رشا عمران

          كانَ في الغرفةِ سريرانِ لِأجلِهِوَكنتُ أَعرفُ أنَّ قامَتَهُ تَفيضُ عن الغرفةِقامَتُه بِمائِها الفارعِبَنجومِها المتناثرةِ كَمثلِ حصىً كحليَّةقامَتُه على السريرَينِ في…
          مايو 25, 2022

          وقعتُ في الحب مرة ثانية – لورين كلاينمان – ترجمة: أسامة إسبر

          في النَّفَس هناك تُنطق الكلمات. أراقبكَ وأنت نائم متكوّراً على الطرف اليميني من السرير. تتحدث في الصمت الصغير حيث يتلامس…
          أبريل 1, 2022

          غريبٌ مكلومٌ بمنجل العذراء – أمجد ناصر

          أنظرُ إليكِ في أطناب المَنعةِ حيلتي لا شيء أمام سحر الواصلينَ على أطراف أصابعهم إلى أعالي الخدر.
          مارس 18, 2022

          مختارات إيروتيكية – سعدي يوسف

          في العمقِ تماماً، حينما أوشكُ أن أغرقَ تأتي اللفتةُ الضحكةُ... تلتفّين بي والعنق المُتْلَعُ يسترخي على موج العناق.

          في العشق

          بودكاست مقصودة

            فبراير 5, 2022

            مُنتصف الليل – مريد البرغوثي

            وفجأةً دختُ من رائحةِ الزهور! ولولا ذراع جدّي سقطتُ في إغماءةٍ من لذةٍ وموت. (هناك دائماً يدٌ لولا انتباهُها نموت!)
            فبراير 5, 2022

            مترو – أسماء عزايزة

            نحن سكّان “تحت” الأرض نرشّ الملح على أصواتنا حتّى نحفظها من الحرارة نحفَظ أغانينا وجثث أحبّتنا الذين صاروا أسمدةً في…
            فبراير 5, 2022

            ضفَّة النهر – فدوى سليمان

            في ماءِ النهر سمكةٌ أكلتْ سمكةً ضفَّة النهر إنسانٌ اصطادَ السمكة التي أكلتْ سمكة ضفَّة النهر يأكلُ الإنسانُ السمكةَ التي…
            يناير 30, 2022

            وجه، إلى أمجد ناصر – أسماء عزايزة

            إلى أمجد ناصر أنتَ الوحيدُ الذي تلفّتَ إلى الوراءولمَح وجهَهبينما متنا أنا وهذه الجموع مفرغة المحاجرقبل أن نعرفَ من يكون…
            يناير 29, 2022

            فكرة البيوت – إيمان مرسال

            أبحثُ عن مفتاحٍ يَضيع دائماً في قعر الحقيبة، حيث لا تراني أولجا ولا زوجها، حيث أتدرب في الحقيقة حتى أتخلى…
            يناير 29, 2022

            حياة – إيمان مرسال

            أمامي طابور من الموتى الذين ماتوا ربما لأنّني أحببتهم، بيوت للأرق داومتُ على تنظيفها بإخلاص في أيام العطلات، هدايا لم…
            زر الذهاب إلى الأعلى