مختارات من الشعر العربي المعاصر

    مايو 23, 2018

    مختارات – علي عكور

    1 طرقاتُ المطر على النافذة يحسّها الأعمى على عينيه 2 في المرآة خدشٌ صغير عبثًا تدسّهُ في كلّ الوجوه 3…
    أكتوبر 5, 2018

    النيل تحت الإسمنت – أمين حمزاوي

      أية أفكار تُزعجني الآن حول ابتلاع كَوْمَة رمال؟ كل ماهو خلفي مُغطَى بالأحزان كل ماحولي مُراقَب يعتريه القلق.. أي…
    سبتمبر 11, 2018

    الكراهية التي تحرق كل شيء – فايا يونس

    ‏سأكتبُ عن الكراهية، ‏التي تحملها لي أمي ‏في كل يوم، ‏فقط لأنها تمنّت كثيرًا ‏ألا أكون أنثى. ‏عن الكراهية التي…
    أغسطس 4, 2018

    نافذة مبللة في شتاء 1972 – فخري رطروط

    هذا الصباح للمرة الأولى تَعانقَ غصنا شجرتيْن على يمين ويسار باب بيتي. *** دائماً أخسر بفارق حياة أنتصر بفارق موت.…
    أكتوبر 6, 2018

    لا أجرؤ على الإعتراف – شادي سامي

    لا أجرؤ على الإعتراف بأنني لا أحب ملمس رمل البحر، وأنني لا أقضي وقتًا طويلًا أمام العجوز الأبله، وأنني أيضًا…
    أبريل 21, 2019

    هبة صبري – أبي الذي وجدته في النص

    في كل مرة ينضم فيها طفل إلى عائلتنا كانت ذراع أبي تتمدد حتى ظنناه رجل خارق بأذرع مطاطية وجسد كبير…
    مايو 8, 2018

    مثل محطة قطار – إسراء أحمد

        أجُبِر العالم على سماع صوتي مثل محطة قطار والانصات فخ لن أنسى أحاديث الشجر عن الورد ولا أحاديث…
    سبتمبر 21, 2018

    مختارات – صلاح فائق

    كل يوم، أثناء توجهي إلى جبل قريب أعدّ شبابيك هذه البلدة، أجدها ناقصة واحداً أو أكثر مما كانت أمس. عند…
    أكتوبر 2, 2018

    مختارات للشاعر صلاح فائق.

    سعيدٌ لأني لم أتعلمْ بلاغة موتى وجدتُ التجوال في السواحلِ أجمل هناكَ، ذات مرة، في احدها صادفتُ فلاحاً، خرجَ من…
    ديسمبر 8, 2017

    محمود درويش ـ فرحا بشيء ما

    فرحا بشيء ما خفيٍّ، كنْت أَحتضن الصباح بقوَّة الإنشاد، أَمشى واثقا بخطايَ، أَمشى واثقا برؤايَ، وَحْى ما يناديني: تعال! كأنَّه…
    سبتمبر 26, 2018

    محمد شحادة-عامٌ من الويسكي يشبهكَ جداً

    إبتدأ من شفتيك الكون من يمينها والسماء من يسارها هكذا تبتسم للجميع ومشوها كالماء وأكبر إنجازاتك أنك لم تنجز شيئاً…
    أغسطس 14, 2018

    هدنة – قصيّ اللبدي

    أريد تفكيك الرموز. الكتابة صغيرة جدًا على ورقة الدواء. وثمة أنواع لا أعرفها من البهار على رفوف النملية. أمس، دهنت…

    شعر مترجم

    أنطولوجي. أعلى من صليل الأسلحة

     

    أنطولوجي منصةٌ لنشر الفنون من جميع أنحاء العالم، وخاصة الكتابة الإبداعية، والمقالات المُلهمة، والقصص القصيرة، كما تهدفُ لصناعة أنطولوجيا صوتية لأدب العالم، كي تكون موطئًا للبديهة للمكفوفين، ولكلِّ النفوس المرهفة.  نقدم أيضًا كتبًا ودواوين صوتية كاملة في نادي أنطولوجي السري، الذي يزخرُ بالمواد الشمسية، والمعرفة الخطرة التي تتحدى السائد، وتغذي الوعي، وتمنح الإلهام. أهلًا بكم في موطئ البديهة.