مختارات قرائية، زاويةٌ تقدم مختارات عالية الجودة، ومواد شمسية مستخرجة من قلب المعرفة الإنسانية، في الأدب والنقد، والفلسفة، والإنسانيات بشكل عام.

شذرات: سيوران

أنا أستقيل من الإنسانية. لم أعد أريد أن أكون، و لم أعد قادرا على أن أكون إنسانا. ماذا سأفعل؟ أخدم

فرناندو بيسوا – غيوم

اليوم أمتلك وعياً بالسماء، إذ منذ أيام لم أنظر إليها لكنني أحسها، عائشاً في المدينة وليس في الطبيعة التي تحتويها

محمود درويش في حضرة الغياب

الحُبُّ كالمعاني على قارعَةِ الطريق. لكنه كالشِّعرِ صعب، تعُوزُهُ الموهِبَةُ و المُكابَدةُ و الصوغُ الماهر ، لكثرةِ ما فيهِ من

هسهسة اللغة، رولان بارت

إنَّ الكلام لَيسير قدماً في اتِّجاهٍ واحد.وهذا هو قدره.‏فما قد قيل لا يستطيع أن يستعيد نفسه، إلا إذا ازداد:فالتَّصحيح، إنَّما

غابريل غارثيا ماركيز – أبَّهةُ المَوت

قالَ لنا سائقُ العربةِ التي حملت جثمانَ صديقنا :
” لماذا لا ترجعوا غداً وتحاولوا أن تكونوا أوَّلَ من يصل ؟ ”
إنَّ هذا السؤال وحده ، الذي صاغهُ شخصٌ يعرفُ دونَ ريب خيراً منا مآسي البيروقراطية المأتمية ؛ جعلنا ندركُ نوعيةَ اليومِ الذي ينتظرنا.