شعر عربي معاصر

من عربة النار في جهة الشعر، إلى موطئ البديهة في أنطولوجي، هنا في هذا القسم نحتفي بمختارات من الشعر العربي المعاصر، ابتداء من منتصف القرن العشرين وحتى عصرنا الحاضر.

التَّيقُّظُ لوعورةِ الحَنين – (ملف الشعر الإماراتي)

التَّيقُّظُ لوعورةِ الحَنين – (ملف الشعر الإماراتي)

بمناسبة اليوم الوطنيّ الإماراتيّ «2 ديسمبر» .. كلُّ عامٍ والإمارات العربية المتحدة في خيرٍ ونُورٍ .. الحنينُ إلى البيت «…
بعيداً في الغياب – زهران القاسمي

بعيداً في الغياب – زهران القاسمي

أنتِ لست هنا لا قلبكِ غابة أندس فيها مثل حيوان بريّ ولا دمعتك تغسل أخطائي لقد ذهبت بعيداً
بين يديك أيها العالم – رياض الصالح الحسين

بين يديك أيها العالم – رياض الصالح الحسين

وأقول تعال قبّلني قبّلني قبّلني هذه أصابعي وهاتان عيناي هذه أظافري وأنيابي وهذا هو جسدي دافئًا وبردان ومحمومًا وهذه هي…
الصحراءُ خارطة الكون (ملف الشعر العُماني)

الصحراءُ خارطة الكون (ملف الشعر العُماني)

الأم صولجان الحياة. النظرة في بيت الكائن صحراء. سأدفع الريح بيدي وأعيد المستحيل إلى رحلة الضوء. في سابق الأيام كنت…
في مديح القسوة – عاطف عبد العزيز

في مديح القسوة – عاطف عبد العزيز

قتلتُ ربَّةَ الغَرام.قتلتُ الإلهةَ العابثةَ التي أتلفَتْ حياتي،وحياةَ غيري. لقِيتُها بعدَ انتصافِ الليل،كانتْ تتسكَّعُ على حافةِ النهرِفي ثوبِها القِرمِزيّ.بدتْ جميلةً،…
معارك –  ليلوه منذر

معارك –  ليلوه منذر

لا أعلم من ما صنع أبي الأوعيةالتي تُسيّر الدماء في منزلنا؟فأوانينا الفخارية لم تعد تسقي أشدّ المارين عطشاًوبات رذاذ أملاحها…
الأحْجارُ آلمَت أجسادَنا – حسن خضر

الأحْجارُ آلمَت أجسادَنا – حسن خضر

نحن الكلابُ الحقيقيون يزدادُ عواؤنا في العتمةِ العتمةُ مَمْلكتُنا الشاسِعةُ المسكونةُ بالانتظارِ والبردِ.. كنّا كِلابا مُهذَّبةً نحْفرُ قبلَ التَّبرُّزِ ثمَّ…
جسدكِ.. على سبيل المثال (مختارات) – جعفر العلوي

جسدكِ.. على سبيل المثال (مختارات) – جعفر العلوي

هنالك دائماً مُتسعٌ من الشعرِ يكفي لأن أهمس لكِ بالمنجَزِ الوحيد بيننا جسدكِ مثلاً.
أرنب أبيض! – ريهام عزيز الدين

أرنب أبيض! – ريهام عزيز الدين

نحتاجُ أن نصَل سويًا إلى هدنة أن تكُفَّ عن تذكيري أنَّ الجوَّ بالخارج يبدو رائعًا أن تتذكر ما أخبرتُك به…
حكاية الرجل والكناري (إلى بسام حجار) – مهدي محسن

حكاية الرجل والكناري (إلى بسام حجار) – مهدي محسن

إلى بسام حجار لم يجدوه بينهم، لا في الصور ولا على الكنبة ولا على السرير ولا بين الغرف ولا أمام…
صلوات – سلطان محمد

صلوات – سلطان محمد

يا ربَّ الدوائرِ امْحُ زوايايَ الحادّة اجعل من ظني نهرَ يقينٍ اشربني على عِلّاتي وتلوّثي حينَ أموتُ يا ربَّ السهروردي…
لستُ ظلَّ جَسدٍ لأحَدْ – حسن حصاري 

لستُ ظلَّ جَسدٍ لأحَدْ – حسن حصاري 

تخْذلِني عَلاماتُ اليَقظة تَخْذلني .. حِينَ ألتحِفُ نَهاراً جُنونَ ليْلٍ باردٍ بِأشباحِه. وَمنْ شرْفتِي المَهْجورَة أطلُّ عليَّ بِلا وَجْهٍ يَعْرفُني.
معراج العاشق – أمجد ناصر

معراج العاشق – أمجد ناصر

امرأُتُنا وليس بيننا أثيرٌ سوى الرُقادِ اجعلينا صورةَ مما رأيتِ جمِّلينا بالأسلحةِ اصطفينا من الجمعِ لنقوى.
نسينا حُبكَ للطيور – محمد الحارثي

نسينا حُبكَ للطيور – محمد الحارثي

طائراً كنتَ حتى في النهاية بين بحرين، بين شرق وغرب تنـزفُ أيامكَ المعدودات كالأيام لتعود في قارورة جسدكَ برماد الغابة…
“أكتبُ باليدِ التي هَجَرتني” في ذكرى سركون بولص

“أكتبُ باليدِ التي هَجَرتني” في ذكرى سركون بولص

اللَّيالي مثقوبة بالطلقاتِ الطائشة ‏قُبلَتُكِ نوعٌ من التطواف ‏وحيثُ تحلِّق الغربان ‏بهذا البطء الاستراتيجي ‏لا بُدَّ أن تكون هُناكَ بقايا…
الجسد بلا معلّم – عباس بيضون

الجسد بلا معلّم – عباس بيضون

الجسد بلا معلم وطالما عومل كأنشوطة. إذ كان عليه أن يكون دائماً جاهزاً وأن يجري سَنّه باستمرار وأن يركض بمجرد…
صُوَر الحافَّة – بسام حجار

صُوَر الحافَّة – بسام حجار

قَالَ لِي حِينَ زَالَ عَنْهُ بردُ اَلْبُكَاءِ وَجَالَتْ عَيْنَاهُ بِنَظْرَةٍ بَعِيدَةٍ: أَرَى اَلْآنُ مَا رَأَتْهُ. أَرَى أَنْوَارًا بَاهِرَةً وَأَجْسَادًا تَشِفُّ،…
صراع – سارة عزب

صراع – سارة عزب

نَفحات الشيطان تُباركناأقول صباحُ الخير فتردُّ بابتسامةٍ باردةٍوتقتُلني بضغطةِ زرِّ مسدسِكَ وتُكمل فطورَكَتُظهرُ أجسادَ الحقائقِ مُتأرجحةً من أعناقنا عندَ بوابةِ…
 مَا يُقالُ عِندَ دُخولِ التّاريخ – ماجد سليمان 

 مَا يُقالُ عِندَ دُخولِ التّاريخ – ماجد سليمان 

مَا يُقالُ عِندَ دُخولِ التّاريخ أَعُوْذُ مِن أَعْيُنٍ تُطِلُّ مِنْ شُقُوقِ الطِّينْ مِنْ مِيَاهٍ تَـجْرِفُ الأَجْسَادَ كَالأَخْشَابْ مِنْ رِيحٍ تُبَعْثِرُ…
جسر – ريهام عزيز الدين

جسر – ريهام عزيز الدين

يا ناري التي اهتزت لها جبالٌ شامخات واستكانت لها الريحُ العاتية واستغفرت من ذنبها النَّخلاتُ الباسقات فلا مريم لترتكن ولا…
زر الذهاب إلى الأعلى