هايكو أو هائيكو كما تُنطقُ باليابانية، هو نوع من الشعر الياباني، مكثفِ المعاني، يحاولُ من خلاله شاعر الهايكو التعبير عن مشاعر جياشةٍ أو أحاسيس عميقة، بكلماتٍ بسيطةٍ تُكوِّن بيتًا واحدًا، يتكونُ من سبعة عشر مقطعًا صوتيًا (اللغة اليابانية تعتمدُ على الأصوات أكثر من الحروف). وتُكتب مقطوعة الهايكو عادة في ثلاثة أسطر، أو خمسة، أو سبعة.

‏زخة هايكو – مريم لحلو

‏1 ‏شاطئ مهجور – ‏عجوز تدفن ساقيها ‏في الرمال ‏2 ‏حاجز العبور – ‏أنا والجمركية الشقراء نحمل ‏نفس الاسم ‏3

Jorge Luis Acha

باسل الأمين-هايكو العشرين

أعرف السينما مرآة الكوريدور وسيّدات الطابَق الأول. **** أنا حرٌّ كملابسٍ داخليّة في الصيف. **** العشرون، كالآحاد هي آخر حُلُمٍ

قصائد هايكو – عمير الأحمر

‏حبل الغسيل- ‏تجاه حقل القطن ‏ترفرف الملابس ‏. ‏في النشرة ‏أكثر تدليساً من الخبر ‏وجه المذيعة ‏. ‏متعبةٌ أمي ‏على

نصوص هايكو – لطيفة أدهو

شجرة مقطوعة- أملأ الفراغ على الورقة -/- ثمالة- على أعواد القصب تسند الدالية وقفتها -/- غفوة- تتهاوى في نسيم الفجر

مختارات هايكو – علي عكور

1طرقاتُ المطرعلى النافذةيحسّها الأعمىعلى عينيه 2في المرآةخدشٌ صغيرعبثًا تدسّهُفي كلّ الوجوه 3يكتبُلكي يحرّر أصابعَهمنْ وداعٍ قديم 4يدرونَ أنّك طيرٌ عابروأنّك

حلم يقظة رجل نائم – بكاي كطباش

عندما أتقاعد( بعد عمر طويل )سأربي لحية طويلةوأجلس في الشرفةعلى الكرسي الهزّازأنشُّ ذبابَ الذكرياتِيمينا شمالاوأتمنى قليلالو كنت حيوانا لا فقريابسبب

قصائد هايكو – هناء عبدو

حَذارِ أَيُّها الغَريب زَهرةُ بَرسيمٍ أُخرى تَعلَقُ في صَندَلِك *** تحتَ شجرةِ الخَرُّوب لا شيء يُذْكَـر و بِكْلَةُ شَعر ***

قصائد هايكو – ميسون عرفة

  …… بيوت دمشق القديمة عطر النّارنج يصلُ الفراغ بالفراغ . …… على حافّة الطّريق النرجسة التي تُذكرني بك تغيّر

بكاي كطباش – قصائد هايكو

  ‏الغريبان الصامتان، ‏مظلتاهما تدردشان ‏بلغة المطر ‏_ ‏⁧‫في المقهى القديم تهبّ الريح مرّة ومرارا ذكراك __ في الإطراقة المستديمة