أيها السيد البعيد – فاطمة رحيم

أيها السيد البعيد  مرحباً..  كثيراً ما نقول: القبلة الأخيرة، العناق الأخير، اللقاء الأخير، النظرة الأخيرة وأشياء أخرى تبدو لنا وكأنها

قلق – ماجد العتيبي

قلق 1  تحب الجبنة و تخاف من الرمادي، تشتري الباذنجان و تتحاشى الزيت، يمشي معك قلقك في الشارع كجرو يتنزه،

Art Work by Alberto Giacometti

انشطار – ياسمين صلاح

“أنت شريكٌ في الجريمة
لو لم تلقِ قميصَك على كل العميان
لو لم تر أن كلَّ محبٍّ هو بالضرورة حبيبك
لو لم تمنح نفسَك فلكا لكلِّ مَن يدور
لو لم تلقِ بنفسك من فوق كل ما هو عالٍ
لا أحد يلملم شظاياك”

أحسن من غيرنا – جنة عادل

لدينا جميعًا خوف أصيل من ألّا نكون جيّدين بما فيه الكفاية. ربما لأنه، وبخلاف كل ما يدوّي حولنا من خطابات النضج والتقبّل وتعاليم حب الذات، ندرك جميعًا في قرارة أنفسنا، أننا بشكل أو بآخر، في هذا السياق أو ذاك، بالفعل لسنا جيّدين بما فيه الكفاية.

أخبئك – صفاء العداد

لطالما كنت أتغاضى عن الأحاديث الطويلة  خشية أن يثمل قلبي وأتورطُ أنا.. خشيت أن يسمع أبي، وينفيني، قبلها، لن يتهاون

إيناس ثابت – أوراقٌ من الحياة

لاجئ في الغابة تحطم قدم إنسان مسكن النمل الصغير تلوث الظلال السوداء  شاطئ البحر..أرض أحلام النوارس تخطف أيادٍ بخفة  أعشاش الطيور الدافئة يفر النمل يفتش عن مسكن جديد و النوارس عن شاطئ بعيد والطيور عن أعشاش جديدة يقول اللاجئ وأنا كهؤلاء حواء اللوحة فارغة من الألوان  الدرب ساكن لا تعبره المارة  والطفلة جافة الشفتين تنفض ليلى ثوبها الأزرق الخجول تتدثر اللوحة بألوان مشرقة  يعج الطريق  بالأطفال  يفتشون عن قطرات الشمس تحت المطر

دون وداع بتول اقطيش

دون وداع – بتول اقطيش

ومضيتُ دون أن أقول وداعاً  كنتُ مثل مسافرٍ يتقنُ الغياب  الغياب المتألق في شعثهِ ولهثهِ وكمالهِ  ومضيتُ دون أن أقول

حلم – إيناس ثابت

عيناك تتلألأ  كبحيرة عميقة صافية تشدني إليك  كما عصفورة تنسحرُ  تحت عين الشمس لأراك تتألق في قلبي  عيداً يضج بالأزهار

سيغتسل بكِ البحر – عقل العويط

كتب الشاعر والصحفي اللبناني: عقل العويط هذا النصّ، من وحي لوحة بيروت المرفقة، للرسّام الكبير حسن جوني، باعتبارها ولادةً جديدةً

نصوص من الحظر – عزة سلطان

التلصصُ فعلٌ تحفيزي حين أُراقب الدائرة الخضراء بجوار اسمك أُتابع منشوراتك ثم لا أتفاعل لا أكتب لك أني أفتقدك لكنني

قصائدُ غيرية – سلطان محمد

آخَرُ الترجمَة                 أنا كُثُرِي • والآخرونَ آحادي/ الشظايا • مسَاعيهُمو شتّى • ومَسعايَ نُثَارُ أرياشٍ يحلُمنَ، كلٌّ على حِدَةٍ، بالطيرَانِ،